أخبار

الزمزامي عضو المكتب السياسي يتبرأ من بلاغ بن عبد الله ويطالبه بالرحيل

 

الرباط: إدريس بنمسعود

تبرأ عبد الصمد الزمزامي عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية من البلاغ الذي أصدره حزب الكتاب يوم الخميس، في تصريح خص به موقع “استثمار”، وقال الزمزامي إن البلاغ لم تتوافق عليه غالبية أعضاء المكتب السياسي، بل عرف كما العادة انفرد الأمين العام المعفى من الوزارة بصياغته ومعه عضو أخر مقرب منه.

وأضاف عضو المكتب السياسي، أنه غادر الاجتماع الأخير لحزب التقدم والاشتراكية قبل أن تنتهي أشغاله، وهو غير راض على نتائجه، سيما أنه عرف نقاشات قوية وتصدعات بين أعضاء المكتب السياسي للحزب والذي عقد لتدارس تداعيات إعفاء الملك لوزيري حزب التقدم والاشتراكية الأمين العام نبيل بنعبد الله والحسين الوردي.

وطالب الزمزامي، برحيل نبيل بن عبد الله وترك الحزب يرمم صفوفه، لأن الإشكال لم يكن في أداء وزراء الحزب، أو حضوره في حكومة العثماني على حد قوله، بل هو الذي كان جزءا من المشكلة، لأنه لم يعد مرغوب فيه، ودعا قيادات حزب “الكتاب” بإحداث لجنة مصغرة لتدبير الحزب في أفق عقد المؤتمر الوطني القادم للبحث عن خليفة بنعبد الله، وذلك للحفاظ على وحدة الحزب بدل المغامرة به في النفق المسدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى