أخبارجهات

مجلس عمالة سلا على صفيح ساخن بسبب الارتجالية

 

الرباط: إدريس بنمسعود

يعيش مجلس عمالة سلا، الذي يرأسه حماني أمحزون عن حزب التجمع الوطني للأحرار احتقانا وفوضى غير مسبوقين، بسبب سوء التسيير والارتجال في اتخاذ العديد من القرارات، المتعلقة بالموارد البشرية، ما دفع العديد من الأطر والمسؤولين يطالبون بإعفائهم من مهامهم، كان آخرها طلب إعفاء تقدمت به مهندسة مكلفة بقسم التجهيز بمجلس عمالة سلا، يوم الجمعة، قبل أن يقدم الرئيس على قبول طلبها ويتم إعفاؤها والاستغناء عن خدماتها، وبالتالي تعويضها بموظف مكلف بقسم التنمية.

كما سبق أن تم إعفاء المدير العام للمصالح الإدارية، بعمالة سلا في وقت سابق من طرف رئيس المجلس نفسه، بعدما كان استقدمه من المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، قبل أن يقرر هذا الأخير الاستغناء عنه، وتعويضه برئيس قسم البرمجة والميزانية بالعمالة ذاتها، وهو ما حول الأطر والموظفين إلى بضاعة يتم الاستغناء عنها كلما عارضوا تصورات الرئيس ولم يسايروا أهواءه، في غياب أية ضمانات أو إطار قانوني يحميهم من تعنت وعجرفة بعض الرؤساء الذين حولوا المجالس الترابية إلى ضيعات خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى