أخبارالرئيسية

عامل تمارة يسارع الخطى من أجل انطلاقة مركز تكوين وتأهيل الشباب

الرباط: إدريس بنمسعود

من أجل تسريع انطلاقة  مركز تكوين وتأهيل الشباب بمدينة تمارة. عقد يوسف دريس عامل عمالة الصخيرات تمارة اجتماعا موسعا يوم الثلاثاء، حضره ممثل كتابة الدولة المكلف بالتكوين المهني، إدريس السنتيسي نائب رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة،  زهير الزمزامي رئيس مجلس العمالة، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط، ومديرة وكالة التشغيل وتطوير الكفاءات بتمارة.

وفي مستهل كلمته، ذكر العامل بالأهمية التي توليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لظاهرة  تكوين وتشغيل الشباب خاصة من الأحياء التي تعاني الإقصاء الاجتماعي، خصوصا بالعالم القروي والتي تعتبر ظاهرة تفرمل قاطرة التنمية التي يعرفها المغرب، كما حث على ضرورة مساهمة وانخراط كل المتدخلين قصد النهوض بهذا الورش.

وشدد المتحدث ذاته، “أنه لابد من إنخراط الجميع لتنفيذ التعليمات السامية لصاحب الجلالة، في موضوع الاهتمام بالشباب عن طريق التكوين والتشغيل بما يعكس المكانة الجوهرية التي أضحت تحظى بها فئة الشباب في برامج، ومخططات الدولة.”

وألح العامل على ضرورة  انطلاق مشروع مركز التكوين وتقوية قدرات الشباب بتمارة في اقرب الآجال  والمضي قدما في تنفيذ مختلف المحاور والبرامج  الرامية إلى تطوير قدرات الشباب، وانتشالهم من مختلف براثن التهميش والإقصاء الاجتماعي، وبالتالي تحفيزهم على المساهمة الفاعلة في الدينامية الاجتماعية والاقتصادية.

المركز النموذجي لعمالة الصخيرات تمارة،  يستطرد المتحدث نفسه، جاء  ليعزز مختلف البنيات المماثلة المحدثة، والتي تشكل فضاءات مواتية لتفتق المواهب وتطوير المهارات وتعزيز الخبرات، في أفق تكوين شباب مؤهل لولوج سوق الشغل، والمساهمة بفعالية في التنمية المحلية، إلى جانب إغناء الحياة الجمعوية والثقافية والإبداعية على مستوى المدينة.

كما ستمكن هذه المنشأة الهامة، من الحيلولة دون وقوع شباب الحي المستهدف ومدينة تمارة ككل في براثن الانحراف بمختلف مظاهره وتخفيف آثار التهميش والإقصاء التي تطال الشباب أكثر من غيرهم ، بما سيتيح إنتاج جيل صالح ومنتج جدير بالمسؤولية وقادر على الاندماج الإيجابي في محيطه الاجتماعي والمهني.

من جانبه، قدم رئيس قسم الشؤون الاجتماعية خلال هذا اللقاء خارطة طريق حتى يتمكن مركز الشباب بتمارة من تحقيق الأهداف المرجوة،  قوامها الارتكاز على منهجية وطريقة العمل،  والأهداف المتوخاة من هذا المركز، كما عرض في ذات الوقت توصيات وإرشادات لإنجاح هذا البرنامج لمدى إستهدافه من طرف البرنامج الثالث  للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية. و الذي يهدف إلى إحداث بنيات لتأهيل عرض التكوين الخاص بالشباب،  وتنويع وتثمين المهن وتحديث المناهج وإحداث جيل جديد من مراكز تكوين وتأهيل الشباب و تطوير تكوينات جديدة في القطاعات والمهن الواعدة، مع تأهيل التكوينات في المهن التي تنعت بالكلاسيكية، والتي تبقى المصادر الرئيسية لفرص الشغل بالنسبة للشباب، مثل تلك المرتبطة بقطاعات الصناعة، الخدمات، البناء والأشغال العمومية، الفلاحة الصيد والماء والطاقة والصناعة التقليدية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى