أخبارجهات

المتحف الوطني للخزف بآسفي يحتفي بشهر التراث

آسفي:استثمار

 

يحتفي المتحف الوطني للخزف بآسفي في الفترة مابين 18 أبريل الجاري و 18 ماي المقبل، بشهر التراث، وذلك بتنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية.

ويندرج شهر التراث في إطار الأنشطة التي دأبت وزارة الثقافة والاتصال –قطاع الثقافة على تنظيمها وتثمينا للموروث الحضاري المغربي وتعدد روافده الثقافية.

وتتضمن هذه الأنشطة، المنظمة بتعاون مع شركاء المتحف من المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية، ورشة في تقنيات تشكيل الفخار بمحترف الورشات التابع للمتحف الوطني بمدينة الفنون بآسفي، لفائدة تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية، بالإضافة الى ورشات من تأطير أحد المعلمين في صناعة الفخار، والهادفة الى تحبيب الناشئة في زيارة المتاحف، فضلا عن إذكاء روح الابتكار لديهم.

وتشمل هذه الأنشطة، أيضا، زيارة مؤطرة للمتحف لفائدة أعضاء ومنخرطي جمعيـة الغرفة الفتية الدولية- فرع آسفي وورشـة في تقنيات تشكيل مجسمات طينية، والتي تندرج في إطــار برنامج هذه الجمعية تحت شعار “استكشاف آسفي لفائدة الآسفيويين”، والرامي إبراز دور هذا المتحف كفضاء ثقافي من بين فضاءات تاريخية وثقافية عديدة بالمدينة.

وبمناسبة اليوم العالمي للمباني التاريخية، يقترح المتحف أن يكون موضوع الورشة تشكيل مجسمات طينية على شكل أسوار وقــلاع في إشارة إلى الحصون والقصبات التي يزخر بها إقليم آسفي كقصبة دار القايد السي عيسى، وقصبة أيير قرب الوليدية، بالإضافة إلى قصبة حميدوش وقلعة أﮚوز الواقعتين قرب مصب نهر تانسيفت، وقصر البحر البرتغالي كقلعة تاريخية مهمة، ومعلمة معمارية فريدة من نوعها في تاريخ آسفي .

كما سيتم تنظيم النسخة الثانية لمعرض تراثي بالمقر القديم للمتحف الوطني للخزف بدار السلطان، بتعاون مع النادي المغربي للمسكوكات والمخطوطات والطوابع، والمديرية الإقليمية للثقافة تحت شعار “دورة الخضر غيلان”. ويشتمل المعرض بالإضافة الى الطوابع والمخطوطات، على قطع فخارية وخزفية، من ضمنها تحف لم يسبق عرضها من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى