قضايا نسوية

الحقاوي : السكوت عن العنف ضد النساء يضاعف المأساة

الرباط : إستثمار

قالت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، إن الهدف من إنجاز البحث الوطني الثاني حول العنف ضد النساء، يتمثل في توفير معطيات وإحصائيات جديدة حول ظاهرة العنف ضد النساء بالمغرب، من خلال تحديد نسبة العنف الممارس في حقهن على المستوى الوطني، موضحة أن “التكتم عن واقعة العنف يظل من بين العوامل التي تضاعف مأساة النساء المعنفات”.

وأشارت الحقاوي في كلمتها خلال نقاش نظمته الوزارة،، شاركت فيه مجموعة من النساء في مواقع المسؤولية ومترافعات عن حقوق المرأة، إلى أنه لم يتم تضمين النتائج الأولية للبحث الوطني الثاني حول العنف ضد النساء معطيات مسهبة، مبرزة أن البحثين الراهن وكذا المقبل ينكبان بشكل أكثر تفصيلا على الظاهرة.

من جهتها، جددت جملية المصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، التأكيد على الرفض القيمي لهذه الظاهرة التي لا يمكن تحقيق “تعايش ثقافي وحضاري وقيمي معها”، مسجلة الحاجة إلى الانكباب على دراسة الأسباب المنتجة لها.

وأوضحت المصلي، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن مناقشة حصيلة البحث الوطني الثاني تحتاج وقتا وتستوجب منهجية، مؤكدة على محورية الاهتمام بوسائل التنشئة الاجتماعية، خصوصا المدرسة والإعلام، ومشيرة إلى دور مواقع التواصل الاجتماعي، كمنصات تتوسل بخطاب بسيط، بإمكانها التأثير في القيم والسلوكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى