ثقافة

ندوة بالرباط: التثمين الرقمي للمخطوطات الأمازيغية المكتوبة بالخط العربي

 


شكل التثمين الرقمي للمخطوطات الأمازيغية المكتوبة بالخط العربي موضوع ندوة بالرباط وأوراق أخرى لمؤلفين أمازيغيين، الموضوع الرئيسي لندوة عقدت أمس الثلاثاء في مقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
وفي تصريح للموقع الأمازيغي لوكالة المغرب العربي للأنباء (ماب أمازيغ)، اعتبر مسير الندوة، الأستاذ الباحث في جامعة باريس 8، اوحمي ولد ابراهام، أن التثمين الرقمي للمخطوطات الأمازيغية المكتوبة بالأحرف العربية يشكل “مشروع ا للبحث والمستقبل “. وفي هذا الصدد ، أعلن الأكاديمي أنه يحمل برنامج بحث تعاوني مدته أربع سنوات ويلزم شركاء من عدة جامعات في فرنسا والمغرب والجزائر، مشيرا إلى أن هذا العمل يهدف إلى تثمين هذه المخطوطات من خلال رقمنتها وتوثيقها عبر الإنترنت.
وأضاف أن الأمر يتعلق بتكوين مجموعة كبيرة من البيانات انطلاقا من هذه المخطوطات، والتي يمكن أن تجلب منهج ا علمي ا متعدد التخصصات يتيح إمكانية البحث عن النصوص، فضلا عن تكوين قواميس ومختارات أدبية بناءا على المخطوطات المكتوبة باللغة الأمازيغية.وعبر الأستاذ الباحث عن “إعجابه” بالاهتمام الذي أبداه المشاركون في هذه الندوة، وأغلبهم من الباحثين في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
وتشكل المخطوطات الأمازيغية القديمة المكتوبة بالخط العربي مصدر ا غنيا للمعلومات التي وصل فحصها حاليا إلى مرحلة الاستكشاف، وذلك بالرغم من الدراسات المعمقة التي قد أجريت لتحقيق هذه الغاية من أجل الحفاظ على التراث المكتوب وتسهيل الوصول إلى المعطيات للعموم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى