جهاتمعارض

الدار البيضاء تحتضن الدورة الثامنة للمعرض الدولي (بلاست ايكسبو)

 

تحتضن الدار البيضاء في الفترة من 25 الى 27 يوينو الجاري فعاليات الطبعة الثامنة للمعرض الدولي للبلاستيك و المطاط و المواد المركبة في شمال افريقيا . وخلال ندوة صحفية ، أعلن منظمو هذا الحدث المقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ،و المنظم من قبل الفيدرالية المغربية للبلاستيك تحت شعار ” البلاستيك في قلب التحالفات الصناعية المبتكرة ” ، أن المعرض الدولي (بلاست ايكسبو) يموقع المغرب كقطب اقليمي في قطاعات التعبئة و التغليف في المنطقة الاورومتوسطية و والافريقية و العربية .
و بالمناسبة ، أكد مدير الفيدرالية المعربية للبلاستيك ،و المندوب العام للمعرض الدولي (بلاست ايكسبو) نبيل الصواف ان هذا المعرض ، الذي ينظم هذه السنة على أسس متينة ، سيجمع نحو 300 عارض 20 الف زائر مهني ينحدرون من حوالي 30 دولة.و أضاف قائلا ” نحن سعداء جدا بالتطور الذي شهده (بلاست ايكسبو) ، وبلغة الأرقام، فإننا نتوقع نموا بنسبة 10 في المائة سواء على مستوى المساحة أو عدد العارضين”.
وأشار الى أن هذا المعرض يقترح برنامجا غنيا في مجال الابتكار و التجديد وعرضا يلبي احتياجات وتوقعات الزائرين فيما يتعلق بالمعلومات والمنتجات والحلول في مجال البلاستيك.
و في معرض حديثه عن أبرز فقرات هذا المعرض ، أوضح صواف أن (بلاست ايكسبو) سيشهد تنظيم مناظرة حول قطاع البلستيك ، تتطرق بالخصوص لموضوع ” رافعات تسريع إنشاء النظم الإيكولوجية للبلاستيك “، بالإضافة إلى المؤتمر الدولي بلاستروجيا 2019 الذي هو تمرة للتقارب البناء بين صناعة البلاستيك وقطاع البحث العلمي والابتكار في الجامعة المغربية.
و أفاد بأن المعرض سيعرف تنظيم منتدى التوظيف 2019 ، الذي يهدف إلى تعزيز التكوين وإمكانية التوظيف في قطاع البلاستيك ، مبرزا أن هذا المنتدى ، الذي تم تنظيمه بالتعاون مع مكتب التكوين المهني وانعاش الشغل ، سيشكل فرصة لالتقاء المقاولات مع خريجي المعهد لعقد لقاءات تشغيل .
من جهة اخرى، أعرب الصواف عن اعتزازه بحصول المعرض على ختم الاعتماد الممنوح من قبل الرابطة العالمية لصناعة المعارض .

ويعد البلاستيك أهم قطاع في تحول الصناعات الكيماوية المغربية وأحد أكبر المجالات الموفرة لفرص الشغل في الصناعة المغربية بما يقارب 72 الف فرصة عمل مباشرة و 320 ألف فرصة عمل غير مباشرة وما لا يقل عن 650 مقاولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى