أخبار

ندوة علمية بالرباط حول الهندسة الغابوية

تنظم جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين، يوم 27 يونيو الجاري بالرباط، أول ندوة علمية دولية حول الهندسة الغابوية تحت شعار “الهندسة الغابوية: رافعة أساسية لبرامج التنمية المستدامة في أفق 2030”.
وذكر بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن هذا اللقاء العلمي يهدف إلى تسليط الضوء على دور المهندس الغابوي، بصفته مخططا رئيسيا في المجالات الترابية وفاعلا اجتماعيا واقتصاديا، في تنسيق الاستغلالات المختلفة للنظم الإيكولوجية، وصيانتها، وإعادة تأهيلها، وكذا تثمين هذه المساحات الحيوية في منظور التنمية المستدامة.
كما تهدف الندوة من خلال ورشاتها إلى تقديم مقترحات وحلول لزيادة وعي الساكنة المعتمدة في مداخيلها على الموارد الغابوية وكذا توحيد المبادرات الفردية والجماعية الهادفة إلى الحفاظ على المجال الغابوي وتثمينها من أجل تنمية شاملة ومستدامة، إلى جانب المساهمة في تبادل وتعميق وإثراء المعارف والنقاش حول دور الهندسة الغابوية.
وأضاف المصدر أنه سيتم تخصيص أكبر حيز زمني لورشات نقاش حول العديد من القضايا الآنية التي تشغل بال كل من أصحاب القرار والرأي العام المهتم بالشأن الغابوي، بحيث سيتم تناول مواضيع مختلفة من قبيل “مساهمة الغابات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”، و”المهندس الغابوي كفاعل رئيسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية”، و”الرهانات والتحديات الحالية التي تواجه الهندسة الغابوية، وسبل التكيف مع الإكراهات والسياق الحالي”.
وسيشارك هذه الندوة، التي ستنظم تحت رعاية الوزارة، أزيد من 300 خبير ومندوب يمثلون مختلف الفاعلين. ويتعلق الأمر بالمهندسين الغابويين وذوي القرار والمهنيين الغابويين والباحثين والخبراء رفيعي المستوى من العديد من البلدان وممثلي منظمات التعاون الدولي وممثلي فعاليات المجتمع المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى