استثمار رياضي

رونار : بالإعتماد على الحرس القديم تاه المنتخب بين أرجل لاعبي غامبيا

تباينت ردود فعل المختصين في الشأن الكروي المحلي، بخصوص ودية المنتخب المغربي أمام غامبيا، الأولى له في سلسلة تحضيراته لأمم أفريقيا المقبلة بمصر، العديد من العناوين البارزة أغلبها كانت إشارات سلبية، خاصة أن الهزيمة جاءت من منتخب متواضع غير مشارك في النهائيات، ولم يسبق أن انتصر خارج أرضه كما أكد مدربه منذ أكثر من 3 عقود.الودية كرست تواضع أداء المهدي بنعطية في الفترة الأخيرة وتراجع مستواه منذ انتقاله للعب بالدوري القطري، فكان سببًا في خطأ أسفر عن الهدف الوحيد للمنافس، كما ظهر التثاقل على أغلب اللاعبين المتقدمين في السن والذين اعتمد عليهم رينارد في التشكيل الأساسي.ونستعرض في التقرير التالي أهم المشاهد التي خلفتها هذه المواجهة:

حقل تجارب

فاجأ رينارد الجماهير والمتتبعين بتغيير فريق بأكمله خلال الجولة الثانية، ليفوت الفرصة في استغلال موعد مهم بالشكل المثالي.رينارد وعلى عكس السائد أقدم على تغييرات عديدة أثرت على إيقاع المباراة وأربكت لاعبيه الذين ظهروا بأسوأ صورة لهم منذ مباراة تصفيات أمم أفريقيا بالدار البيضاء أمام جزر القمر.

بنعطية لم يكن في أفضل حالته

ظهر المهدي بنعطية بمستوى متواضع للغاية، متأثرًا على مستوى لياقته البدنية، فخسر العديد من النزالات الثنائية مع لاعبي المنافس المغمورين.المستوى المتواضع لعميد الأسود تسبب في هدف انتصار غامبيا بعدما فقد الكرة أمام الصندوق ليسجل منها موسى بارو هدف الانتصار.وكرر بنعطية سلسلة أخطائه التي يدفع المنتخب المغربي ثمنها غاليا، كما حدث في النسخة الماضية بالغابون في هدف المصري كهربا الذي أخرج المغرب من ربع النهائي.

الاعتماد على الحرس القديم مخاطرة بالمنتخب المغربي

كما اعتمد رينارد على اللاعبين الذين شاركوا في مونديال روسيا مثل الأحمدي وبوصوفة وبنعطية المحترفون بالخليج وبوطيب لاعب الزمالك، ونبيل درار، ومنحهم فرصة اللعب أساسيين رغم أن أغلبهم تجاوز 30 سنة، فجاءت لياقتهم ضعيفة.حرس رينارد القديم قدم إشارات كبيرة على أنه بدأ يفقد العتاد اللازم لدخول جبهة معارك تحتاج الكثير من القوة وهو ما عليه تداركه قبل خوض غمار نهائيات أمم أفريقيا.

وفاء رينار للمهاجم بوطيب

مرة أخرى يعلن رينارد وفاءه للاعب خالد بوطيب الذي وقع على موسم سيء رفقة الزمالك المصري، ولم تكن أرقامه متميزة على عبد الرزاق حمد الله لاعب النصر وهداف الدوري السعودي، الذي دخل بديلًا.تواجد بوطيب وإضاعته الفرص السهلة مع الانطلاقة صعّب من المباراة على الأسود، ووضع رينارد في ورطة حقيقية إذ تغيب النجاعة كلما غاب زياش عن التهديف ويحتاج لحلول فعلية قبل بداية مسرح الكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى