أخبار

إسبانيا : تسليط الضوء على التجربة المغربية في مجال الوساطة

 

 

سلط وفد من مؤسسة وسيط المملكة يقوم بزيارة عمل لإسبانيا في إطار علاقات التعاون والشراكة مع ” مؤسسة المدافع عن الشعب ” الإسبانية الضوء على التجربة المغربية في مجال الوساطة والجهود المبذولة للنهوض بالمهام الموكولة لهذه المؤسسة الدستورية .وأبرز الوفد المغربي خلال هذه الزيارة ( 8 ـ 11 يوليوز ) والذي يتكون من نجوى أشركي رئيسة وحدة تتبع تنفيذ التوصيات والتقارير الخاصة وتوفيق بنحليمة رئيس وحدة المعالجة المعلوماتية بمؤسسة وسيط المملكة الدينامية الجديدة التي انخرطت فيها هذه المؤسسة وصلاحياتها وآليات عملها وكذا المقاربات التي تعتمدها وفق مخططها الاستراتيجي ( 2019 / 2023 ) والتي تضع المواطن في قلب انشغالاتها من أجل الدفاع عن حقوقه ودعم وتعزيز ثقته في الإدارة والمؤسسات .

وقالت السيدة نجوى أشركي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن هذه الزيارة شكلت فرصة إبراز الإنجازات التي حققها المغرب في مجال دعم وتعزيز حقوق الإنسان بشكل عام والوساطة بشكل خاص مؤكدة على أهمية تنمية وتطوير آليات التعاون بين مؤسسة الوسيط في المملكة و” مؤسسة المدافع عن الشعب ” في إسبانيا بهدف تعزيز وتقوية التبادل وتقاسم الخبرات والممارسات الجيدة وبالتالي دعم التعاون وتطوير مشاريع مشتركة في هذا المجال .وأضافت أنه تم اختيار إسبانيا لتقديم والتعريف بالنظام المعلوماتي الجديد الذي اعتمدته مؤسسة الوسيط والذي يتم تمويله في إطار الدعم التقني للاتحاد الأوربي وذلك بالنظر للمكانة التي تحتلها إسبانيا باعتبارها شريكا متميزا للمغرب مشيرة إلى أن هذا المشروع يروم بالأساس تشجيع استخدام التقنيات الجديدة من أجل تحسين التواصل بين المؤسسة والمواطنين وتسهيل ولوجهم إلى الخدمات التي تقدمها خاصة فيما يتعلق بوضع الشكايات الإلكترونية .

وأكدت أن هذا المشروع يهدف إلى دعم وتعزيز تحديث وعصرنة عمل المؤسسة من حيث المعلوميات وتسهيل الولوج إلى خدماتها وتقليص مدة معالجة الشكايات مع الإدارات والمؤسسات عن طريق إحداث رابط عبر شبكة الأنترنت مع تطوير برامج معلوماتية لتدبير وتتبع الشكايات ووضع نظام لمراقبة الجودة في تدبير التجهيزات التقنية والمعلوماتية من أجل دعم وتعزيز الحكامة الإدارية الجيدة.وأوضحت أن إطلاق المؤسسة لفضاء المواطن لمعالجة الشكايات والتظلمات عبر شبكة الإنترنت يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية التي تحث على استخدام تقنيات المعلوميات من أجل تبسيط الخدمات وتقريب الإدارة من المواطنين مضيفة أن هذا النظام الجديد للمعلوميات يهدف بشكل خاص إلى دعم وتعزيز الخدمات عن بعد لصالح المرتفقين وتكثيف التعاون بين مختلف الإدارات المعنية.

من جهتهم ثمن فرانسيسكو فيرنانديز ماروغان نائب رئيس وأعضاء ” مؤسسة المدافع عن الشعب ” في إسبانيا التجربة المغربية في مجال الوساطة بمختلف مكوناتها وما راكمته من خبرات وتجارب وكذا جهود المملكة لدعم وتعزيز الدفاع عن حقوق المواطنين ومرتفقي الإدارة وتكريس الشفافية في المرافق العام.وتميزت زيارة وفد مؤسسة الوسيط إلى إسبانيا التي تمت بتعاون وتنسيق مع سفارة المغرب بمدريد بعقد لقاءات وجلسات تمحورت حول مجموعة من القضايا التي تهم الوساطة خاصة ما يتعلق بتلقي وتسجيل وتدبير الشكايات ومعالجتها والتدبير المعلوماتي للشكايات والتواصل والالتقائية بين المؤسسات والإدارات العمومية ومعايير الأولوية والإسناد وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى