جهات

الملتقى الجهوي الأول للجمعيات والتعاونيات المهنية بتنغير

تحتضن مدينة تنغير، يوم 27 يوليوز الجاري، الملتقى الجهوي الأول للجمعيات والتعاونيات المهنية العاملة في قطاعات التجارة والصناعة والخدمات.
وذكر بلاغ لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة-تافيلالت، أن هذا الملتقى سينظم تحت شعار “أي دور للجمعيات والتعاونيات المهنية في التنمية الاقتصادية بجهة درعة-تافيلالت؟”.وأبرز المصدر ذاته أن هذا اللقاء، الذي ينظم بشراكة مع مجموعة من المؤسسات الوطنية والجهوية والمحلية، يأتي في إطار تنفيذ البرنامج السنوي للغرفة لسنة 2019، وفي سياق التعاون القائم بين الغرفة وشركائها المحليين والجهويين.
وأكد البلاغ أن هذه التظاهرة المهنية الجهوية الأولى “تهدف إلى تعبئة الجمعيات والتعاونيات المهنية بجهة درعة-تافيلالت من أجل فتح نقاش جاد ومسؤول عن الأدوار الهامة المنوطة بالجمعيات والتعاونيات”.
كما تروم “تسليط الضوء على واقعها وآفاقها وسبل تطوير أدائها وتحسين مردوديتها، وأدوارها الأساسية المرتبطة في الدفاع عن مصالح المهنيين، وتنظيم القطاعات، وكذا النهوض بالشؤون الاجتماعية لمنخرطيها”.
واعتبرت الغرفة أن هذا اللقاء، الذي سيعرف مشاركة أكثر من 200 من المهنيين والفاعلين الجمعويين والاقتصاديين مسؤولين مهتمين بالشأن الجمعوي والتعاوني والمقاولاتي، يشكل فضاء لتأهيل هذه الجمعيات والتعاونيات لتكون “شريكا أساسيا في تحقيق التنمية المنشودة”.
ويناقش الملتقى مواضيع تهم “واقع وآفاق الجمعيات والتعاونيات المهنية بجهة درعة-تافيلالت”، و”هيكلة التعاونيات المهنية كآلية للتنمية بالجهة”، و”مواكبة الجمعيات والتعاونيات المهنية والمقاولات النسائية”.
كما يتضمن عروضا حول “المواكبة المقاولاتية لفائدة حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا”، و”تجربة النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات”، و”التعاونيات ودورها في التنمية .. تعاونية ريادة الأمل للخدمات نموذجا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى