ثقافة

المهرجان الوطني الثالث عشر للثقافة الأمازيغية بجرسيف

تحتضن مدينة جرسيف، خلال الفترة الممتدة بين 22 و24 يوليوز الجاري، فعاليات الدورة الثالثة عشرة للمهرجان الوطني للثقافة الأمازيغية التي تنظم بمبادرة من جمعية أدرار جرسيف.
وتتوخى هذه التظاهرة الثقافية، التي تقام بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الإسهام في التعريف بالثقافة والفن الأمازيغيين وتشجيع الموسيقيين الممارسين والهواة، ودعم الإبداع الفني عموما والموسيقي بشكل خاص، وتنشيط المدينة ثقافيا وفنيا وتشجيع السياحة الثقافية.
ويتضمن برنامج هذه الدورة، وفق بلاغ للمنظمين، مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية، منها معارض للمنتوجات التقليدية والمجالية (نسيج، منتوجات الحلفاء، زرابي، ملابس تقليدية، تحف قديمة..)، ومعارض للفن التشكيلي والكتاب، فضلا عن سهرات فنية.
وتشارك في تنشيط فقرات هذا المهرجان، الذي ينظم بدعم من وزارة الثقافة وشركاء آخرين، فرق فنية وجمعيات وتعاونيات، وباحثون ومبدعون يمثلون عددا من جهات المملكة.
كما تقترح هذه التظاهرة ندوات فكرية تقارب مواضيع ذات صلة، فضلا عن تنظيم المسابقة الخاصة بنيل الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية لسنة 2018 صنف الرقص الجماعي (أحيدوس ن الريف).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى