جهات

الحسيمة : اطلاق منصة لتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب

 


جرى بمدينة الحسيمة الإعلان عن إطلاق منصة لتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي بمركز الاستثمار لفائدة شباب الإقليم في أعقاب لقاء تواصلي بين السلطات والشباب حاملي المشاريع.
وانعقد اللقاء التواصلي، الذي ترأسه عامل الإقليم فريد شوراق، بحضور رؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة ورجال السلطة وممثلي المصالح الخارجية بالإقليم وجمعيات وتعاونيات وأزيد من 300 شاب وشابة، في إطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في شقها المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي.
وقال السيد شوراق، في كلمة بالمناسبة، إن إطلاق هذه المبادرة جاءت في سياق تعزيز البنيات التحتية وتسريع وتيرة المشاريع المبرمجة وهيكلة المجال الترابي.وأكد المسؤول على ضرورة الدفع بعجلة التنمية بالنسبة للشباب، من خلال توسيع مجال الإدماج في النسيج الاقتصادي، والحرص على جودة البرامج والمشاريع وديمومتها، واعتماد حكامة ترابية جديدة قوامها مشاركة جميع المتدخلين في عمليات التشخيص والمواكبة والانجاز والتتبع.
كما دعا عامل الإقليم مختلف المتدخلين إلى الاشتغال بشكل جماعي والانخراط الجدي في هذا البرنامج وحثهم على التحلي بروح المسؤولية وحسن التدبير والشفافية والمهنية والتواصل الدائم مع الشباب المستهدف لإنجاح هذا الجيل من المبادرات قصد بلوغ الغاية النبيلة منها والمتمثلة في توفير ظروف العيش الكريم للساكنة.
وخلال هذا اللقاء التواصلي، قدم رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الحسيمة، اليوسفي عبد الحق، مداخلة استعرض فيها المحاور الاساسية لهذا البرنامج الذي يستهدف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة، موضحا أنه يروم تحسين دخل الشباب عبر اطلاق جيل جديد من المبادرات وتسريع وتيرة ادماجهم في النسيج الاقتصادي المحلي.
وأضاف السيد اليوسفي أنه تم خلق فضاء مؤقت خاص بمواكبة مشاريع الشباب بمركز الاستثمار بالحسيمة في انتظار إحداث منصة دائمة للشباب تكون بمثابة فضاء للاستقبال يخصص للاستماع اليهم قصد تلبية حاجاتهم وانتظاراتهم فيما بخص توفير فرص الشغل وآليات احداث المقاولات وفضاء للتوجيه.
وأوضح رئيس قسم العمل الاجتماعي أن الفضاء سيكون مزودا بمختصين في مجالات انشطتهم من اجل التوجيه نحو فرص التكوين الملائمة والمستجيبة لطموحاتهم ومشاريعهم المهنية من خلال تنظيم ورشات العمل للمساعدة على التوجيه الى فرص الشغل ودعم ادارة الاعمال وتعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
كما تم خلال هذه المناسبة إطلاع الشباب على برمجة مشروع بناء منصة الشباب بغلاف مالي اجمالي يقدر ب 8 ملايين درهم في إطار برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط”، مع تخصيص استثمار بقيمة 9 ملايين درهم بشراكة بين البرنامج والمبادرة الوطنية لتمويل ومصاحبة مشاريع الشباب وتشجيعهم على احداث المقاولات وتنمية الحس المقاولاتي لديهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى