قضايا وحوادث

القنيطرة : مضاعفة عقوبة الحبس لرئيس جماعة الحدادة

 

قضت محكمة الاستئناف بالقنيطرة أمس الخميس بمضاعفة عقوبة، رئيس جماعة الحدادة  المنتمي لحزب العدالة والتنمية  من أربعة اشهر إلى ثمانية أشهر حبسا نافذا، فيما أيدت الحكم الصادر ابتدائيا في حق مستشار جماعي والقاضي بإدانته بثمانية أشهر حبسا نافذا ، كما أيدت براءة مستشار ثان.

وكان المستشاران الجماعيان، حسب موقع أحداث انفو الذي أورد الخبر، قد وضعا رهن الاعتقال الاحتياطي بعد ان قاد كمين امني الى توقيفهما، إثر تقدم رئيس الجماعة القروية الحدادة بشكاية يتهمهما من خلالها بابتزازه ومطالبته بمبالغ مالية مقابل تصويتهما على نقط جدول أعمال دورات المجلس.وفي تطور مثير للقضية، يضيف ذات المصدر، “انقلب السحر على الساحر” حيث تبين لهيئة المحكمة ان رئيس الجماعة لم يكن ضحية ابتزاز، بل هو الذي كان يعرض على المستشارين رشوة من اجل استمالتهما لتمكينه من تمرير النقط المدرجة في جدول دورات المجلس.

وبنت المحكة الابتدائية حكمها على عدة قرائن، وخاصة شهود الاثبات، لتقرر إدانة رئيس الجماعة وهو في حالة سراح باربعة اشهر حبسا نافذا، فيما ادين مستشار جماعي بثمانية اشهر حبسا نافذا بتهمة الارتشاء والابتزاز، وقررت الافراج عن المستشار الثاني بعد تمتيعه بالبراءة من طرف هيئة المحكمة.وفي مرحلة الاستئناف ضاعفت هيئة المحكمة العقوبة الحبسية الصادرة في حق رئيس جماعة الحدادة، فيما ابقت على عقوبة المستشار الاول وبراءة المستشار الثاني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى