أخباراقتصاد

البنوك تتجاهل عملة فيسبوك

 

أكدت تقارير أن البنوك الأميركية والأوروبية تتسابق للابتعاد عن عملة فيسبوك الرقمية “ليبرا” خشية نشوب خلافات مع السلطات المالية التنظيمية ولتفادي الإضرار بمشاريعها للعملات الرقمية.وأشارت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية إلى أن هناك صمتا غامضا من قبل المصارف بشأن عملة فيسبوك، التي تهدد بتقويض دورها في النظام المالي العالمي.ونسبت إلى خبير مطلع سياسات أحد أكبر البنوك في العالم قوله إن المصارف لا تزال تستكشف أبعاد مشروع فيسبوك وتحاول أن تحدد موقفها منه، وما إذا كانت ستصبح شريكا أم خصما لتلك العملة المقترحة.

وتعرّضت شركة فيسبوك لانتقادات شديدة من المشرعين والمحللين، الذين أكدوا أنه يمكن أن تؤدي إلى تقويض الدول من خلال هدم عملاتها السيادية. ولم تتضمن قائمة المؤسسات التي جمعتها فيسبوك في اتحاد ليبرا، والتي بلغ عددها 28 مؤسسة أي مصرف، لكنها ضمّت شركات اتصالات وتجارة إلكترونية ومؤسستين للبطاقات الائتمانية.ويرجح كبار المسؤولين التنفيذيين في البنوك ظهور عقبات كبيرة تمنع مشاركتها كأعضاء نشطين في اتحاد ليبرا أو عن طريق مساعدة الناس على تحويل الأموال التقليدية إلى تلك العملة.

وقال مايك كوربات، رئيس شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية في سيتي غروب إنه “رغم أنني كنت واثقا بالعملات المشفرة وتكنولوجيا البلوك تشين، إلا أن قدرة سيتي غروب على المشاركة مقيدة”. وأضاف أن “التحدي المتمثل في العملات المشفرة هو الغموض في ما يتعلق بمصادر الأموال”، في إشارة إلى معايير مكافحة غسل الأموال التي تتمسك بها البنوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى