أخبارالمغرب الأخضر

تراجع محصول الحبوب في الموسم الفلاحي الحالي إلى 13 قنطار في الهكتار

أكدت وزارة الاقتصاد والمالية أن متوسط محصول الحبوب في الموسم الفلاحي الحالي سيتراجع إلى 13 قنطارا في الهكتار الواحد، بنسبة انخفاض تصل إلى 43 في المائة مقارنة مع الموسم السابق 2017-2018.وقالت الوزارة، في التقرير الشهري للظرفية، إن إنتاج الحبوب في الإجمال سيصل هذه السنة إلى 61 مليون قنطار، مما يمثل انخفاضاً بـ40.5 في المائة مقارنة مع الموسم السابق.وتأثر الموسم الحالي بسوء التوزيع الزمني للأمطار، مع انخفاض في حجمها بنسبة 23 في المائة مقارنة مع الموسم السابق.

وتتوزع توقعات محاصيل الحبوب حسب الأنواع التالية: 35 مليون قنطار من القمح الطري، و13.3 ملايين قنطار من القمح الصلب، و12.5 ملايين قنطار من الشعير.وعلى مستوى التوزيع الجهوي، يتأتى 65 في المائة من الإنتاج الوطني المتوقع لهذا الموسم من 3 جهات هي: فاس – مكناس، والرباط – سلا – القنيطرة، وجهة الدار البيضاء سطات. وتقدر المساحة الإجمالية المزروعة من الحبوب لهذا الموسم بـ4.7 ملايين هكتار.وفيما يخص الزراعات الأخرى، فستحقق نتائج إيجابية حسب أرقام وزارة الاقتصاد والمالية، ويهم ذلك الزراعات السكرية والأشجار المثمرة وتربية المواشي. ومن المتوقع أن يصل منتوج الشمندر السكري إلى 70 طناً في الهكتار، أما بالنسبة لقصب السكر فإن العائد المتوقع سيصل إلى 68 طناً في الهكتار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى