قضايا وحوادث

طنجة : إخضاع سيدة توفيت بمصحة خاصة لعملية تشريح بعد دفنها

بعد مرور ما يزيد عن 5 أيام على عملية الدفن، أمر الوكيل العام باستئنافية طنجة، نهاية الأسبوع الجاري، بإخضاع جثة سيدة للتشريح الطبي، للوقوف عن الأسباب الحقيقية وراء وفاتها.وذكرت مصادر مطلعة، أنه تم إخراج جثة السيدة من القبر بمقبرة الضريسية بالقصر الكبير، وتم نقلها على إلى مصحة الطب الشرعي بالدار البيضاء، حيث تم إخضاعها للتشريح وإعادتها في اليوم نفسه من أجل دفنها من جديد.

وكانت سيدة حامل قد توفيت داخل المصحة الخاصة بمدينة القصر الكبير، بعد تعرضها لنزيف حاد، بعدما تم انقاذ الجنين، ما دفع بأسرتها للاحتجاج، و أثار ضجة كبيرة على وسائط التواصل الإجتماعي، خصوصا أن عائلتها صرحت أن المرأة كانت بصحة جيدة، وأن الطاقم الطبي هو من تسبب في وفاتها، عن طريق الإهمال والتقصير.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الصحة أنس الدكالي، كان قد أعطى تعليماته من أجل فتح تحقيق حول ظروف وملابسات هذه الوفاة، وتحديد المسؤوليات في حالة تأكد من وجود خطأ أو إهمال في التكفل بهذه المرأة الحامل، وذلك بعد خضوعها لعملية قيصرية بمصحة خاصة بمدينة القصر الكبير وتعرضها لنزيف حاد فشل الأطباء في إنقاذها، لتفقد حياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى