أخباراقتصاد

تهدئة أميركية مفاجئة للحرب التجارية مع الصين

 

أشاع إعلان مفاجئ من مكتب الممثل التجاري الأميركي أمس بتأجيل فرض رسوم جمركية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار لمدة 3 أشهر ونصف حالة من التفاؤل في الأسواق والأوساط الاقتصادية العالمية.وقال المكتب إن الرسوم البالغة نسبتها 10 بالمئة على منتجات صينية محددة، بينها أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية، تم تأجيل فرضها إلى 15 ديسمبر المقبل، بعد أن كان الرئيس دونالد ترامب قد لوح بفرضها مطلع الشهر المقبل.

وجاء الإعلان بعد دقائق قليلة من إعلان وزارة التجارة الصينية أن نائب رئيس الوزراء ليو خه أجرى محادثة هاتفية مع مسؤولين تجاريين أميركيين، الأمر الذي يشير إلى إمكانية تحريك النقاط العالقة في المحادثات الرامية إلى إبرام اتفاق تجاري شامل بين البلدين.

وقال مكتب الممثل التجاري الأميركي في بيان إن المنتجات الأخرى التي سيتم تأجيل فرض الرسوم عليها إلى 15 ديسمبر تشمل أجهزة الكمبيوتر والهواتف وألعاب الفيديو وشاشات الكمبيوتر وأنواعا من الأحذية والملابس.وأضاف المكتب أن مجموعة منفصلة من المنتجات سيتم استثناؤها بالكامل “بناء على عوامل الصحة والسلامة والأمن القومي وعوامل أخرى”.

ورحب المستثمرون في التكنولوجيا بأنباء تلك الاستثناءات وهو ما دفع مؤشر ناسداك في بورصة نيويورك للصعود بنسبة 2.8 بالمئة، بينما قفزت أسهم شركة أبل بأكثر من 5 بالمئة، بعد أن كانت أجهزتها المنتجة في الصين ستخضع لتلك الرسوم.

ويرى محللون أن سبب تأجيل الرسوم قد لا يقتصر على تهدئة الحرب التجارية، وأنه قد يكون بسبب الآثار المدمرة لتلك الرسوم على الشركات الأميركية التي تصاعد تذمرها من اتساع نطاق الحرب التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى