قضايا وحوادث

اعتقال 18 شخصا متورطا في سرقة وحيازة كوكايين لفظتها أمواج شاطيء سيدي رحال

أحالت عناصر الدرك الملكي بسيدي رحال الشاطئ، يوم يوم الجمعة، 8أشخاص في حالة اعتقال أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينةبرشيد، بتهمة سرقة وحيازة مخدر الكوكايين، لينضاف المعتقلون إلى 10أشخاص آخرين بينهم مقاول ومعلمو سباحة وقاصران، كان قد جرى اعتقالهم بعد الاشتباه في حيازتهم كميات من الكوكايين لفظتها أمواج شاطئ سيدي رحال يوم الأحد الماضي.

وحسب بعض المصادر فإن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائيةببرشيد قرر إيداع المتهمين السجن المحلي في برشيد، بعد الاستماع إليهم أثناء تقديمهم من لدن عناصر الدرك الملكي، التي اعتقلتهم في الأيام الموالية لعيد الأضحى، حيث وصل مجموع المعتقلين على ذمة القضية إلى18 شخصا بينهم قاصران.

وأفادت المصادر بأن أمواج شاطئ سيدي رحال لفظت مجموعة من الرزم المعبأة بمخدرالكوكايين، يوم الأحد المنصرم، قرب دوار«الهواورة»، وهو الشاطئ الذي لا يعرف إقبالا كثيفا للمصطافين، حيث عمد أحد المواطنين إلى إبلاغ عناصر الدرك الملكي، ليجري تطويق المنطقة وخلق حالة استنفار، جرى خلالها إبلاغ القيادة الجهوية والإقليمية، كما جرى الإمداد بمساعدة قيادة الدرك الملكي بالسوالم، لتنطلق التحقيقات في الحادث بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

وأفضت التحقيقات الأولية إلى اعتقال شخص بالمنطقة تبين أنه حاز رزما من الكوكايين، بالإضافة إلى 5 معلمي سباحة كانوا يشتغلون بشواطئ المنطقة، فضلا عن مواطن يقطن بدوار الهواورة وقاصرين، لتنطلق عمليات الاعتقال إثر التأكد من التصرف غير القانوني في المخدرات، منذ يوم عرفة،ثم يوم عيد الأضحى، ليصل عدد الموقوفين إلى 10 أشخاص، جرى تقديمهم، يوم الأربعاء المنصرم، أمام وكيل الملك لدى ابتدائية برشيد الذي أمر بوضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي ببرشيد بتهمة سرقة وحيازة المخدرات الصلبة.

وتواصلت حملة الاعتقالات في صفوف المواطنين الذين استحوذوا على كميات من المخدرات التي لفظتها أمواج بحر شاطئ سيدي رحال، لتشمل،في اليومين المواليين للعيد، 8 أشخاص آخرين على دفعتين؛ الأولى ضمت شخصين،في حين بلغ عدد الموقوفين في الدفعة الثانية 6 أشخاص، قبل تقديمهم يوم يوم الجمعة أمام المحكمة الابتدائيةببرشيد.

وتواصل مصالح الدرك الملكي المركزية التحقيق بشأن الكمية المهمة من مخدر الكوكايين التي لفظتها أمواج شاطئ سيدي رحال، والتي تبين أنها مصفوفة بعناية واحترافية، ومزودة بأجهزة لتحديد المسارات، حيث تشير التحريات إلى أن الأمر يتعلق بواحدة من العمليات الخارجة عن القانون التي تجرى بين مافيات دولية لترويج المخدرات، وأن فشل عملية تبادل داخل البحر عجل بانكشاف أمرهم وفقدان كمية المخدرات الصلبة التي تقدر بملايينالدراهم، وهو ماجعل عناصر الدرك الملكي تتعامل مع الوضع بحيطة كبيرة،مما مكنها من توقيف 18 شخصا إلى حدود يوم الأربعاء المنصرم، ولايزال البحث مستمرا حول إمكانية ضلوع أشخاص آخرين في سرقة الكوكايين الذي لفظته أمواج البحر،كما يجرى البحث أيضا للتعرف على مصدر كميةالمخدرات،ووجهتها والمتورطين في العملية ككل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى