أخبارمقاولات

منظمة أرباب العمل الفرنسية و الاتحاد العام لمقاولات المغرب يبديان رغبتهما في تطوير علاقتهما المتينة

و هكذا ، عقد وفد الاتحاد العام لمقاولات المغرب سلسلة لقاءات مع رئيس ميديف جيوفروي روكس بيزيو و الرئيس المنتدب لميديف باتريك مارتان ونائب رئيس ميديف فابريس لو ساشي، وكذلك مع مختلف المسؤولين بميديف و فاعلين اقتصاديين فرنسيين، كما عقد وفد الاتحاد جلسة عمل مع بيير غاتاز رئيس بيزنس أوروبا .

و تمثل الهدف من هذه اللقاءات في تقوية الشراكة بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب و ميديف، إلى جانب تطوير علاقات الأعمال و المبادلات التجارية بين فرنسا و المغرب .

وقال السيد مزوار ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ” إن قدومنا إلى هنا على بعد أسبوعين من عقد الجامعة الصيفية للاتحاد العام لمقاولات المغرب شكل مناسبة للقاء رئيس ميديف وفريق عمله من أجل التبادل حول مختلف مواضيع أجندة الشراكة بين القطاع الخاص المغربي والقطاع الخاص الفرنسي “، مبرزا أهمية الشراكة الاقتصادية بين المغرب وفرنسا .

و أبرز رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن الأجندات القادمة بين البلدين تكتسي أهمية بالغة ، مشيرا في هذا السياق إلى الاجتماع المقبل رفيع المستوى المرتقب عقده في شهر دجنبر القادم و إلى توجه وفد عن ميديف للمغرب في أكتوبر المقبل من أجل مهمة اقتصادية و تجارية ستتمحور حول موضوع “الابتكار ومدينة مستدامة “.

و أبرز مزوار أن بعثة ميديف ، القوية بـستين مقاولة فرنسية ستأتي للمغرب من أجل “الاطلاع على الجوانب التي ترتبط بالمدينة الذكية و الطاقات المتجددة و التنقل و البيئة ، و هو موضوع يوليه الاتحاد العام لمقاولات المغرب الكثير من الاهتمام لأنه موضوع استراتيجي بالنسبة للمغرب “.

كما همت مختلف اللقاءات التي تم عقدها مع المسؤولين من ميديف الأجندة التحضيرية للاجتماع المقبل الرفيع المستوى الفرنسي المغربي.

وقال “هذه الأجندة التحضيرية ، سنتقاسمها مع نظرائنا في ميديف من أجل تقييم الحصيلة ، علما أن لدينا مجموعة فرنسية مغربية (نادي رؤساء المقاولات فرنسا المغرب ) الذي يترأسه عن الجانب المغربي محمد الكتاني “.

و قال رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب إن هذا النادي قام “بعمل ممتاز فيما يخص بت الدينامية سواء على مستوى الاستثمار أو المبادلات بين المغرب وفرنسا “.

وحسب مزوار فإن مختلف اللقاءات التي تم عقدها مع ميديف شكلت كذلك مناسبة من أجل “التقدم في مسارات جديدة” و التي تهم الاتحاد العام لمقاولات المغرب : إعطاء زخم لتبادل التجارب في مجال مواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا ” التي تشكل العمود الفقري لنسيجنا المقاولاتي ونسيجنا الاقتصادي”، وكذلك في مجال التكنولوجيات الجديدة التي تشكل “رهان الغد”.

وأضاف مزوار أن مختلف المحادثات مع الجانب الفرنسي مكنتنا من فتح بشكل أكبر آفاقنا للتبادل وكذلك تحديد مسار للمستقبل، والمتمثل في مواصلة التقدم في صلة مع تواجدنا في إفريقيا من أجل مواكبة الاقتصاد الإفريقي ودعم ديناميته لأنه “موضوع يحظى باهتمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس ولأنه موضوع استراتيجي بالنسبة للمغرب “.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس ميديف جيوفروي روكس دوبيزيو إنه “مسرور للغاية ” لحضور وفد عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب لاجتماع مقاولات فرنسا”.

وأكد رئيس الباطرونا الفرنسية أن الشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب هي “شراكة تسير بشكل جيد و يتعين حتما تطويرها” ، مشيدا بانتظام بعثات ميديف في المغرب.

وقال من جهة أخرى ، “قريبا في شهر أكتوبر سيتوجه وفد عن ميديف إلى المغرب” الذي يعتبر شريكا ممتازا بالنسبة لنا. شريكا مهما بكل ما تحمله الكلمة من المعنى “.

و نوه رئيس ميديف بالعلاقات الجيدة جدا سواء على مستوى المقاولات او على مستوى الباطرونا ، مبرزا تواجد استثمارات مغربية في فرنسا .

الجامعة الصيفية لميديف ، التي غيرت أسمها هذه السنة لتصبح ” لقاء مقاولات فرنسا /لا ريف/ فرضت نفسها على مر السنين كموعد رئيسي للدخول الاقتصادي و السياسي في فرنسا.

وفي دورته لسنة 2019 ، يلتئم في هذا اللقاء الذي يعقد تحت شعار ” مستقبلنا ، مناخ ، انعدام المساواة ، نزاعات …أي رأسمالية للغد ؟” على مدى يومين أزيد من 7000 رئيس مقاولة ورجال سياسة فرنسيين ودوليين لمناقشة و التبادل حول مستقبل الرأسمالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى