أخباراقتصاد

تسجيل ناتج داخلي إجمالي بقيمة 1056.1 مليار درهم

كشفت مذكرة الحسابات الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط برسم سنة 2017 عن تسجيل المغرب لناتج داخلي إجمالي قدره 1056.1 مليار درهم، أي بمعدل نمو بلغ 4.2 بالمئة مقارنة مع سنة 2016، وبالأسعار الجارية، بلغ الناتج الداخلي الإجمالي 1063.4 مليار درهم بزيادة قدرها 4.9 بالمئة. وتعكس هذه المذكرة التي تعرض توزيع الناتج الداخلي الإجمالي، حسب الجهات بالحجم وبالقيمة، وكذلك لنفقات الاستهلاك النهائي للأسر، أن الشريط المجالي الساحلي الممتد من الدار البيضاء إلى طنجة يستمر في تصدر الريادة في خلق الثروة بالمغرب، والمساهمة بما يقارب الثلثين في الناتج الداخلي الخام على حساب باقي التراب الوطني. ويضم هذا الشريط المجالي ثلاث جهات، والتي يصفها المختصون بالمحظوظة، كل من جهة الدار البيضاء – سطات، وجهة الرباط – سلا- القنيطرة، وجهة طنجة تطوان- الحسيمة، من بين الجهات الاثني عشر بالمملكة، حيث ساهمت هذه الجهات في خلق 58.6 بالمئة من الثروة الوطنية بنسب بلغت على التوالي 31.9 بالمئة، و16.2 بالمئة، 10.5 بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى