أخبارقضايا نسوية

ربع نساء المغرب وقعن ضحية للعنف الإلكتروني

 

أرقام صادمة ومقلقة تلك التي فضحتها دراسة حديثة بخصوص العنف الإلكتروني الممارس ضد النساء أو ما أضحى يطلق عليه ب”العنف الافتراضي”، بعد أن كشفت أن أكثر من ربع النساء المغربيات وقعن ضحية للعنف الإلكتروني في فضاءات التواصل الاجتماعي.

ومن بين الحقائق الصادمة التي توصلت إليها الدراسة الصادرة عن منظمة “امرأة”، أن عدد النساء المغربيات اللواتي يتعرضن للعنف الإلكتروني يتزايد بشكل مخيف يوما بعد الآخر بسبب التهديدات والعنف التي تستهدفهن في وسائط وشبكات التواصل الاجتماعي، وهو ما بات يمثل حوالي ربع نساء المغرب، بحسب ما أفرزته أرقام الإحصائيات.

والمقلق، حسب ما كشفت عنه أرقام ونتائج الدراسة، أن امرأة من بين كل 4 نسوة في المغرب يتعرضن يوميا للعنف الإلكتروني خلال تواجدهن في مواقع التواصل، الأمر الذي أصبح يقض مضجع الكثير من المغربيات بسبب التهديدات التي تلحقهن من جراء ولوجهن للعالم الافتراضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى