أخبار

بعد الغضبة الملكية على المحطة السياحية تغازوت…..

الداخلية تدخل على الخط وتأمر بهدم بناية مخالفة للقانون بتغازوت

بدأت تدعايات الغضبة الملكية للمشروع السياحي “تغازوت باي” تتجسد على ارض الواقع، عقب إصدار وزارة الداخلية في شخص قائد قيادة تغازوت أمرا بهدم الأبنية والأشغال المخالفة للقانون في المحطة السياحية تغازوت باي بأكادير ، بناء على قانون التعمير والظهير المتعلق بمراقبة و زجر المخالفات في مجال التعمير و البناء ، و استنادا إلى محضر معاينة المخالفة بتاريخ 14 فبراير الجاري و استنادا إلى الأمر الفوري بإيقاف الأشغال.
واللافت، ان قرار الهدم ا وجه الى مونية بوستة كاتبة الدولة السابقة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، بصفتها الممثلة القانونية لشركة “مضايف” وهي الفرع السياحي و الفندقي لصندوق الإيداع و التدبير CDG ، بهدم الأبنية و الأشغال المخالفة للقانون و لضوابط البناء و التعمير.
عملية الهدم ستطال مشروع ببناء غير مرخص لـ4 فيلات فوق مساحة تقريبية 160 متر مربع لكل منها، وكذا إضافة غرفتين غير مرخصتين بالواجهة الجنوبية للطابق الثاني والواقعة بورش مشروع فندق HAYAT REGENCY في طور الإنجاز فوق البقعة 2.2 المحطة السياحية الجديدة تغازوت.

و أمر القرار بإعادة الحالة إلى ما كانت عليه في أجل أقصاه 48 ساعة.

زر الذهاب إلى الأعلى