أخباراقتصاد

كورونا يضرب اقتصاد العالم

بات تأثير تفشي فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي أكثر إثارة للقلق، في الوقت الذي ندد فيه الرئيس دونالد ترامب بالانتقادات لرده على تهديد الفيروس باعتباره “خدعة” أعدها أعداؤه السياسيون.
وأظهرت بيانات جديدة صادرة عن الصين عملاق التصنيع، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في ديسمبر، انخفاضًا حادًا في مؤشر مديري المشتريات إلى 35.7 في فبراير ، منخفضًا من 50 في يناير.
وأي قراءة فوق 50 تشير إلى التوسع، في حين أن قراءة أقل من ذلك تظهر انكماشا.
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن كبير الإحصائيين بالمكتب الوطني للإحصاء، تشاو تشينغ خه، قوله إن تفشي فيروس كورونا الجديد سبب مباشر للانخفاض الحاد.
وفي أماكن أخرى حول العالم، تراجعت الأسواق المالية، المتراجعة بالفعل، في حين أدت المخاوف من الفيروس إلى إفراغ المتاجر والمتنزهات، وإلغاء الأحداث والفعاليات، والحد من النشاط التجاري والسفر بشكل كبير.
وعلى الرغم من المخاوف من اندلاع أوسع نطاقًا في الولايات المتحدة، دافع ترامب عن التدابير المتخذة وانتقد يوم الجمعة الديمقراطيين الذين شككوا في تعامله مع التهديد، واصفا انتقاداتهم بأنها “خدعة” جديدة تهدف إلى تقويض قيادته.
وقبل وقت قصير من بدء حديث ترامب، أكد مسؤولو الصحة حدوث حالة ثانية من فيروس كورونا في الولايات المتحدة عند شخص لم يسافر دوليًا، أو لديه اتصال وثيق مع أي شخص لديه الفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى