أخبار

كسوة العيد تدفع بعض الأسر إلى خرق حالة الطوارئ بمختلف المدن المغربية

البحث عن شراء كسوة العيد وإسعاد الأطفال بمناسبة عيد الفطر، دفع العديد من الأسر بالرباط وسلا، خنيفرة وتطوان وغيرهم إلى خرق حالة الطوارئ على الرغم من استقرار الحالة الوبائية بمدينة تطوان، وهو الأمر الذي سيشكل خطرا على سلامة وصحة هؤلاء بسبب الإكتظاظ وعدم إحترام شروط مسافة الأمان.

ووفقا لمعطيات يتوفر عليها موقع “إستثمار، فإن بعض سكان أحياء مدينة تطوان، وبويفلوس بخنيفرة، وحي الرحمة بسلا، واحياء بالرباط اختاروا “خرق” الحجر الصحي، ومغادرة منازلهم، بحثا عن ملابس عيد الفطر لأبنائهم، ما يشكل خطرا حقيقيا على صحتهم، ومصلحة المدينة ككل.

وأظهرت صورة ملتقطة من واجهة أحد المحلات التجارية بتطوان، وغيرها احتشاد عدد من المواطنين الراغبين في شراء “حوايج العيد” ، غير مكترثين، بتدابير احترام مسافات الأمان.

زر الذهاب إلى الأعلى