أخبار

الجشع في زمن الجائحة..الخواص يرفعون تكلفة اختبار كورونا ل4000 درهم

 

بسبب الشروط والعراقيل التي تفرضها المستشفيات العمومية و مركز باستور، أمام الراغبين في إجراء تحاليل اختبار فيروس كورونا، اضطر عدد من المواطنين إلى اللجوء للمختبرات والمستشفيات الخاصة، التزاما منهم بشروط العودة للعمل التي تستوجب اجراء تحليلات الفيروس، من أجل تجنب بؤر جديدة. لكن هذا الحس المواطن، قابله جشع كبير من المستشفيات الخاصة حيث بلغت تكلفة الاختبار 4068 درهما، حسب فاتورة نشرتها صحيفة الصباح في عددها ليومي السبت- الاحد، والصادرة عن مستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء.

وأمام هذه التكلفة الباهظة اضطر البعض لاستئناف عمله، او جلب حرفيين للقيام بأشغال دون التأكد من عدم حملهم للفيروس، بعد تعذر إجراء الاختبارات بالمؤسسات العمومية.

وهو الأمر الذي يطرح تساؤلا عريضا عن حقيقة التكلفة التي تم الترويج لها، والتي حددت ما بين 400 إلى 500 درهم، وأيضا دور الدولة في مراقببة الأمر وعدم ترك المواطنين عرضة لاستغلال الظرفية من طرف القطاع الخاص الذي لا يهمه الا الربح حتى في الظروف الاستثنائية.

زر الذهاب إلى الأعلى