مقاولات

فيروس كورونا….فرنسا تدرس إعادة إغــلاق الحــدود خوفا من موجة ثانية

تدرس الحكومة الفرنسية إمكانية إغلاق حدودها من جديد من أجل الحفاظ على الوضعية الوبائية المستقرة في البلاد ومنع تسلل المصابين إليها.

ويأتي هذا في الوقت الذي  تعرف فيه دول العالم ارتفاعا في عدد المصابين  خاصة في دول القارة الأمريكية التي أصبحت فيها الأوضاع خارج السيطرة.

وغير بعيد عن فرنسا، فقد عرفت اسبانيا يوم أمس تسجيل أرقام مخيفة، حيث فاق عدد المصابين الجدد 900 شخص مع تسجيل حالة وفاة إضافية، وهي أرقام لم تسجل منذ عدة أسابيع، إذ باتت إمكانية العودة إلى فرض تدابير الحجر الصحي واردة جدا.

قال رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، السبت المنصرم، إن إغلاق الحدود مع إسبانيا بسبب الوضع الوبائي في كاتالونيا يظل “قضية مهمة، علينا مناقشتها مع السلطات الإسبانية”.

وأضاف أن الوضع الوبائي في فرنسا ليس مقلقا مقارنة مع إسبانيا ولكنه يحتاج للمراقبة،مؤكدا أن: ” أرقام برشلونة أسوأ بكثير من تلك التي نلاحظها” في فرنسا، بعد أن اعترف بأن حكومته تدرس إمكانية وضع تدابير احتواء محلية في حال كانت هناك عودة كبيرة لفيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى