أخبار

شركات القروض تشرع في حجز السيارات السياحية بعد الكساد الذي ضرب القطاع

شرعت مؤسسات تمويل القروض الاستهلاكية والليزينغ في حجز عربات وكالات كراء السيارات بسبب تأخر معظمها في تسديد الأقساط الشهرية منذ نهاية شهر مارس، بعد توقف نشاطها نتيجة الكساد الذي ضرب القطاع بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد”.

وأوضح مهنيون أن العاملين في هذا القطاع ظلوا بدون مدخول أو مساعدات مالية بسبب غياب برنامج لإنقاذ القطاع من الإفلاس؛ وهو ما دفع الكثيرين منهم إلى التفكير في إغلاق مقاولاتهم، وبالتالي فقدان آلاف من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة التي يؤمنها نشاط كراء السيارات.

وفي هذا الصدد أكد عبد الله أشنان، رئيس فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب، أن مجموعة من أصحاب مقاولات تأجير السيارات فوجئوا بقرار حجز سياراتهم من طرف شركات التمويل التي يتعاملون معها دون تلقيهم أي إخبار أو تبليغ بقرار أو حكم قضائي.

وأضاف رئيس فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب، في تصريح لوسائل الإعلام، أن المهنيين يحاولون في الوقت الحالي التوصل إلى حلول ودية مع شركات التمويل كي تتراجع عن الإجراءات التي سلكتها في حق أصحاب مقاولات تأجير السيارات.

وإستطرد قائلا: “نسعى حاليا إلى حل المشاكل التي تسبب فيها إقدام شركات التمويل على مصادرة سيارات المقاولات المعنية، وفي حال استمرارها في ذلك سنلجأ إلى خطوات أخرى، ضمنها التوجه إلى القضاء”.

زر الذهاب إلى الأعلى