أخبار

*سكال: مواجهة جائحة كورونا تتطلب المزيد من تنسيق الجهود مع الجماعات الترابية*

دعا عبد الصمد سكال، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، إلى المزيد من تنسيق المجهودات بين الجماعات الترابية والحكومة لمواجهة فيروس “كوفيد 19″، سيما أن هذه الجائحة يقول رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة “ربما ستمتد في الزمن، ومعها ستستمر انعكاساتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية مما ستواجه معه بلادنا تحديات من أبرزها حماية الأرواح وإنعاش الاقتصاد الوطني، وهذا يتطلب المزيد من التعاون بين مختلف الفاعلين لاتخاذ مختلف التدابير ذات الصلة، بعيدا عن منطق مركزة العمل لدى جهة واحدة”.
وأضاف عبد الصمد سكال خلال افتتاح اللقاء المفتوح الذي نظمته يوم السبت 19 شتنبر 2020 مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية “تحتاج بلادنا اليوم إلى جهود الجميع لمواجهة الجائحة، انسجاما مع الخطاب الملكي السامي الذي دعا فيه جلالة الملك الجميع للتعبئة واليقظة والانخراط في المجهود الوطني في مجال التوعية والتحسيس وتأطير المجتمع للتصدي لهذا الوباء”.
وفي هذا السياق، كشف عبد الصمد سكال رئيس الجهة عن إعداد جمعية الجهات بالمَغرب ورقة بخصوص مساهمة الجهات بشكل أكثر فعالية في دعم الاقتصاد الوطني، ولتفعيل مضامين هذه الورقة يقول سكال “ينبغي تكامل الجهود وتنسيقها بين القطاعات الوزارية المعنية والجماعات الترابية بمستوياتها الثلاث (مجالس الجهات، مجالس العمالات والأقاليم، مجالس الجماعات) بعيدا عن النزوع حول مركزة المجهودات مثلما حصل في الأشهر الأولى، وهي المركزة التي لم تتم بالمغرب فقط؛ بل عرفتها دول أخرى إلا أن هذه الأخيرة تداركت الأمر وسارعت إلى إشراك باقي الفاعلين للانخراط بشكل جماعي في مواجهة جائحة كورونا المستمرة في الزمن ولايمكن أن يواجهها فاعل واخد بل ينبغي تدخل الجميع واتخاذ القرارات المناسبة على مستوى كل مَجال وفق ما يمتاز به من خصوصية.

وفي موضوع ذي صلة، أوضح عبد الصمد سكال، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة بأنه بعد مرور ثمانية أشهر من مواجهة الجائحة، تم تسجيل مفارقة تتمثل في تقلص واضح في مداخيل الدولة والجماعات الترابية، وطلب الدعم المتزايد في قطاعات من أبرزها الصحة والتعليم والاقتصاد، مما يدعو اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى المزيد من تكثيف المجهودات وتنسيقها بين مختلف المتدخلين من أجل تحقيق التكامل والنجاعة والفعالية قصد الحد من انتشار الجائحة والتخفيف من تأثيراتها السلبية سيما في الشق الاقتصادي.

زر الذهاب إلى الأعلى