أخبار

حادث مروري باشتوكة يكشف اللتام عن عصابة متخصصة في اعتراض سبيل العمال الزراعيين بعد مقتل زعيمها

اكادير: عبد السلام موماد

كشفت حادثة سير خطيرة لدراجة نارية من نوع “الشينوية” على مستوى الطريق الرابط بين مركز جماعة بلفاع ودواوير أيت عمر بأيت ميلك زوال اليوم الجمعة عن عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص متخصصة في اعتراض سبيل عمال الضيعات الفلاحية والسطو على ممتلكاتهم بعد الاستيلاء على أجورهم بدواوير عديدة بالمنطقة المسقية لسهل اشتوكة .

الحادث خلف مقتل أحد الشبان الثلاثة متأثرا بجروح غائرة على مستوى الرأس حيث لفظ انفاسهم الأخيرة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير فيما لاذ الشخصان الاخران بالفرار،واوردت مصادر خاصة ان مصالح القيادة الاقليمية للدرك الملكي حلت على عجل بمكان الحادت حيت فتحت تحقيقا آنيا للكشف عن ملابساته و هوية أطرافه ، ليتبين بعده أن الأمر يتعلق بمجموعة لصوص اعتادت التوجه لهذه المنطقة و التوغل بين الضيعات الفلاحية لارتكاب جرائمها .

وفور ذلك انتشرت عناصر الدرك الملكي التابعة للقيادة الإقليمية معززة بعناصر درك بلفاع لتمشيط المنطقة ،مرورا بايت ميلك و بلفاع وصولا الى ايت عميرة حيث تمكنت ذات الدوريات التي قادها القائد الاقليمي للدرك من إلقاء القبض على أحد المشتبه فيهم بضيعة في بلفاع كما اعتقلت الشخص الثاني داخل ضيعة مهجورة بالمنطقة المسقية بايت عميرة .

وفور توقيف افراد العصابة الفارين والذين ينحدرون من احد دواوير ايت إعزة بجماعة ايت اعميرة تم اقتياد الموقفين الى مقر الدرك الملكي لتعميق البحت معهم قبل إحالتهم على انظار النيابة العامة المختصة.

زر الذهاب إلى الأعلى