أخبار

مهنيو نقل السياحة يتنفسون الصعداء.. وزيرة السياحة تبحث مع الأبناك سبل إنقاذهم من شبح الإفلاس

من المرتقب أن تترأس نادية فتاح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصادي والإجتماعي اجتماع بين ممثلي الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي في المغرب، وبعض رؤساء مصالح وزارة السياحة فضلا عن المجموعة المهنية للأبناك بخصوص اعلان بعض الشركات النقل السياحي إفلاسها جراء تداعيات أزمة كوفيد-19.

كما يأتي هذا الاجتماع بعد مراسلة الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي في المغرب سعد الدين العثماني رئيس الحكومة ونادية فتاح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصادي والإجتماعي وطالبتهما بـ”التدخل العاجل لوضع خطة إنقاذ حقيقية لوقف استغلال بعض الشركات المانحة للقروض والتحايل الممارس من لدنها على المستثمرين بمقاولات النقل السياحي بالمغرب”.

وأوضحت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب أن “قطاع النقل السياحي يبقى الأكثر تضررا بسبب عدم تفعيل توصيات عقد برنامج الإنقاذ ومن خلاله الإجراءت الرامية إلى حماية المقاولة الوطنية جراء الضغط النفسي الممارس، والمتواصل من لدن شركات التمويل المانحة للقروض معللة ذلك بكونها غير ملزمة بعقد برنامج 2020-2022 المبرم يوم 6 غشت الماضي”.

ودعا المصدر نفسه رئيس الحكومة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والإقتصادي الإجتماعي إلى “التدخل العاجل لوضع خطة إنقاذ حقيقية لوقف استغلال بعض الشركات المانحة للقروض، والتحايل الممارس من لدنها على المستثمرين بمقاولات النقل السياحي بالمغرب”.

وأشارت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب إلى أن “بعض الشركات المانحة للقروض تستغل الحالة النفسية المزرية لأرباب المقاولات غير المتعودين على مثل هاته الأزمات”مبرزة أن “الأسواق التي يعتمد عليها المغرب في جلب السياح الأجانب جلها توجد في الدول، التي دخلت في موجة ثانية من الوباء وهو ما زاد من تضاعف تداعياتها السلبية على قطاع السياحة بالمغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى