أخبار

الرياح القوية تتسبب في جنوح عبارة في بحر البلطيق وعلى متنها 430 شخصا

جنحت إحدى عبارات الركاب الفنلندية السبت على مقربة من جزر في بحر البلطيق بين السويد وفنلندا، وعلى متنها نحو 430 راكبا وطاقمها سيمضون الليل عالقين فيها.

وذكر خفر السواحل الفنلندي أن عبارة “غريس” التابعة لشركة “فايكنغ لاين”، التي كانت تبحر بين مرفأ توركو الفنلندي والعاصمة السويدية ستوكهولم، اصطدمت بالصخور قرابة الساعة الساعة 14,15 ظهرا (12,15 ت غ) قبل وقت قصير من توقفها في ماريهامن في أرخبيل ألاند.

وأضاف أن سبب الحادث لم يعرف على الفور، لكنه أشار إلى وجود رياح قوية في المنطقة.

وأوضحت قوات خفر السواحل على تويتر “لا يوجد تسرب للمياه ولا تهديد فوريا” للركاب.

وقالت متحدثة باسم “فايكنغ لاين” لوكالة فرانس برس إن 331 راكبا و98 من أفراد الطاقم كانوا على متن العبارة عند وقوع الحادث.

وتابعت “سيتعين على الركاب تمضية الليل على متن العبارة ومغادرتها (الأحد)”.

وأشارت إلى أن “وضع السفينة مستقر. الأحد سنخبر الركاب بأي سفن يمكنهم العودة إلى السويد وفنلندا”.

وتفقد غواصون هيكل العبارة لتحديد كيفية إعادة السفينة إلى العمل.

وأفادت الشركة لوكالة فرانس برس قرابة الساعة الساعة 17,00 ت غ أن “الوضع على متن السفينة هادئ ويتم تقديم العشاء”.

وبسبب توقع هبوب عاصفة، قالت الشركة إنها قررت استخدام “غريس” بدلا من سفينة أصغر وأقل متانة.

زر الذهاب إلى الأعلى