أخبار

تثبيت ردارات جديدة وذكية بطنجة‎

شرعت شركة خاصة صباح يوم السبت 21 نونبر 2020 في تركيب عدد من التجهيزات الالكترونية الحديثة بعدد من رادارات السرعة الجديدة، التي سيتم تشغيلها رسميا بعدد من الشوارع والمحاور الطرقية بمدينة طنجة.

وحسب مصدر مطلع، فقد تم تزويد الرادارات المتطورة التي تم الانتهاء من تركيبها بمختلف شوارع طنجة بذاكرة التسجيل وأجهزة التشغيل المتطورة وهي من صنع ألماني ويتم تركيبها من قبل شركة “الوماراكروم”.

وذكرت مصادر خاصة أنه في إطار عملية تثبيت رادارات مراقبة مخالفات السير من أجل تعزيز السلامة الطرقية داخل المجال الحضري لمدينة طنجة، تم الشروع في تزويد هذه الرادارات بأجهزة خاصة جد متطورة قبل البدء في تشغيلها رسميا الأسبوع المقبل.

وقالت المصادر ذاتها إن الأجهزة الجديدة، والتي سيتم تزويدها لأزيد من 30 رادارا بشوارع وكورنيش طنجة، يمكنها مراقبة أكثر من 20 سيارة في لقطة واحدة وفي كلا الاتجاهين، كما يمكن لها أيضا مراقبة الفحص التقني، وكذا توفر السيارة على الضريبة، الى جانب الورقة الرمادية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن هذه الرادارات ستدخل خدمة المراقبة رسميا، في الأسبوع المقبل، بمجموعة من الطرق والمدارات الحضرية داخل مدينة طنجة والأماكن السوداء لحوادث السير، خصوصا كورنيش طنجة، ومرقالة، وطريق الرباط، وطريق المطار، والزياتن، وبوخالف، وطريق اشقار، إذ من شأنها مواكبة استراتيجية وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك الرامية إلى تحسين مؤشرات السلامة الطرقية في المجال الحضري.

بقيت الإشارة الى أن رادارات مراقبة السرعة جرى تثبيتها في شوارع الجيش الملكي، على مستوى مدارة العرفان في اتجاه مدارة المطار خروجا، وبين مدارة الملعب الكبير في اتجاه مدارة طريق الرباط دخولا ومن قنطرة بنديبان في اتجاه قنطرة البوغاز دخولا وبشارع مرقالة من الميناء الترفيهي في اتجاه حي الدرادب ذهابا وإيابا، وبشارع مولاي رشيد من مدارة القاعة المغطاة في اتجاه بوخالف وبمحج محمد السادس.

زر الذهاب إلى الأعلى