أخبار

إستياء البيضاويين من عدم التزام مجلس الدار البيضاء بتوفير الحافلات الجديدة للنقل الحضري

عبر العديد من البيضاويين عن إستياءهم وتذمرهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي، من عدم إلتزام مجلس الدار البيضاء بالوعد الذي قطعه للمواطنين المتمثل في جلب حافلات جديدة تؤمن النقل الحضري بالعاصمة الإقتصادية والنواحي.

وفي الوقت الذي كان فيه البيضاويون والقاطنون بالجماعات المجاورة، المنضوية تحت لواء مؤسسة التعاون بين الجماعات “البيضاء”، المشرفة على ملف النقل، ينتظرون إقدام هذه الأخيرة على جلب حافلات جديدة تحفظ كرامتهم بعد سنوات عديدة من “المعاناة”، ما تزال “الحافلات المهترئة” تجوب شوارع البيضاء وتنغص عليهم تنقلاتهم.

وعبر بيضاويون في “الفايسبوك وتويتر”، عن رفضهم الاستمرار في التعامل معهم بهذا الأسلوب، المهين لكرامتهم.

وشدد فاعلون جمعويون ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي على أن المجلس الجماعي للدار البيضاء، بقيادة حزب العدالة والتنمية، ومعه مؤسسة التعاون “البيضاء”، برئاسة إيمان صبير من الحزب ذاته، أخلفا وعدهما، وتركا المواطنين يعيشون المعاناة في التنقل من منازلهم صوب وجهاتهم بالمدينة والنواحي.

وطالب مواطنون السلطات الولائية ووزارة الداخلية بالتدخل العاجل لإنهاء معاناتهم والعمل على تسهيل خروج أسطول الحافلات الجديدة، البالغ عددها 700 حافلة، إلى الخدمة، ووقف استعمال هذه “الحافلات المتهالكة” المستقدمة من الخارج.

وقال مصدر من مجلس الدار البيضاء، في إتصال مع الموقع، إن حوالي 700 حافلة جديدة تتواجد حاليا في التراب الوطني ومن المرتقب الشروع في إستخدامها خلال الشهر القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى