أخبار

دراسة…..ما هي “مدة المناعة” التي تمنحها الإصابة بفيروس كورونا؟

توصلت دراسة بريطانية أجريت على عاملين في مجال الرعاية الصحية إلى أن من أصيبوا بكوفيد-19 يتمتعون على الأرجح بمناعة من المرض لمدة خمسة أشهر على الأقل.

وأظهرت النتائج الأولية التي توصل إليها العلماء في هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أن من النادر أن يصاب بالفيروس حاملو الأجسام المضادة نتيجة عدوى سابقة، إذ حدثت الإصابة الثانية لدى 44 فقط من بين 6614 شخصا أصيبوا بالفيروس وشملتهم الدراسة.

لكن الخبراء حذروا من أن النتائج تعني أن الذين أصيبوا بالمرض في الموجة الأولى من الجائحة في الشهور الأولى من عام 2020 قد يكونون الآن عرضة للإصابة به مرة أخرى.

كما حذروا من أن من يتمتعون “بالمناعة الطبيعية” المكتسبة نتيجة الإصابة بالعدوى ربما يحملون الفيروس في الأنف والحلق، وبالتالي يمكنهم نشر العدوى.

وكشف احد الأطباء الأخصائيين أن فيروس كورونا يفتك بجهاز المناعة ويضعفه، وبعد ذلك يقع المريض في نقص المناعة المكتسبة، ويصبح عرضة للإصابة بأمراض وأعراض شتى.

وبحسب الطبيب المختص قد يصاب الشخص بأمراض القصبة الرئوية حتى لو لم يكن قد عانى منها من قبل، موضحاً أن الفيروس يفتك تقريباً بجميع طوابق الجهاز التنفسي، ويهتك الغشاء المخاطي للأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئتين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأخطر يكمن في أن الفيروس يمكن أن يسبب فشلاً متعدداً للأعضاء، وأن “يثير حالات حادة مفاجئة، مثل حالة التهاب البنكرياس الحاد وفشل القلب المفاجئ”.

زر الذهاب إلى الأعلى