أخبار

الشاكير والوردي أمام المجلس التأديبي للرجاء البيضاوي

قرر نادي الرجاء البيضاوي جر عدد من لاعبيه للمساءلة أمام المجلس التأديبي التابع للفريق على خلفية أحداث الفوضى التي أعقبت تأهل الفريق لنهائي كأس محمد السادس.

وفاز الرجاء على الإسماعيلي المصري 3-0 الأسبوع الماضي، في إياب نصف نهائي البطولة العربية.

وقالت مصادر عدة من نادي الرجاء إن عددا من اللاعبين تسببوا في فوضى عارمة بعد تلك المباراة ومنهم من احتج بقوة بسبب تهميشه من طرف المدرب السلامي.

وتابع المصدر: “كما طالب آخرون بمستحقاتهم المتأخرة، مما تسبب في ارتباك كبير، تم رصده في تقرير مفصل، قُدِّم لرئيس الفريق رشيد الأندلسي الذي قرر معاقبتهم”.

وكشف المصدر أن “الشاكير والوردي إلى جانب عدد من اللاعبين سيمثلون أمام المجلس التأديبي للفريق ليبرروا ما قاموا به في مراكش، وهناك احتمال لتوقيع غرامة ماليا كبيرة عليهم”.

وكان الشاكير قد خرج بتصريح إذاعي أخيرا أكد من خلاله أن مستحقاته لدى الرجاء بلغت نصف مليون دولار، مبينا أنه لا يعلم بشأن ملف بيع أو فسخ عقده في الميركاتو الشتوي.

زر الذهاب إلى الأعلى