أخبار

مطالب باتخاد موقف مغربي صارم ضد الكاف بعد بتر الصحراء من خريطة المملكة

في الوقت الذي باتت فيه مواقف بعض الدول العالمية والمؤسسات السياسية والاقتصادية والرياضية واضحة من قضية الصحراء المغربية وأصبحت القضية تأخد صيتا واعترافا دوليا أكبر ، لا يزال الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يمارس عادته التقليدية في كل مناسبة كروية من خلال اعتماد خريطة المغرب مبتورة من صحرائه وسحبها ثم الاعتذار ونشر الخريطة الكاملة.

وأقدمت لجان التواصل داخل الكاف إلى نشر ملصق قبل مباراة المنتخب المحلي والتوغو، فيه خريطة المغرب مبتورة من صحرائه في ورقة تعريفية ، قبل أن تسحب المنشور من صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وتستبدله بصورة أخرى تضم خريطة المملكة المغربية كاملة.

وأثارت هذا الواقعة استياءا عارما وفتحت الأبواب أمام سيل من التعليقات للجمهور المغربي، الذي لم يستسغ الأمر، وذهب إلى وصف “زلة” الكاف بالمقصودة، بما أنها تتكرر في غالب المحافل القارية.

وعلى الرغم من تأكيد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن خطأ الكاف غير مقصود، إلا أن أصواتا داخل الجامعة، طالبت باتخاد موقف صارم ضد الكاف، ووضع حد لهذه التجاوزات التي ما فتئ الكاف تمعن في ارتكابها كلما سمحت لها الفرصة.

وسبق للكاف أن قدم اعتذاره للمغرب في حادث مشابه في كأس إفريقيا للأمم 2019 في مصر، بعد أن نشر وصلة إشهارية للأغنية الرسمية للبطولة، تظهر فيها خريطة المغرب مبتورة، قبل أن يتدارك الأمر بداعي أن “الخطأ غير مقصود”.

زر الذهاب إلى الأعلى