أخبار

الطلبة الحاصلين على ديبلومات من الخارج يعبرون عن تذمرهم من بطء مسطرة معادلة الشهادات الأجنبية

عبر عدد كبير من المغاربة الذين حصلوا على شواهد دراسية عليا من دول أجنبية عن تذمرهم من بطء مسطرة المعادلة على الرغم من وضع ملفاتهم منذ مدة.

ووفق ذات المصدر فإن مجموعة من الحاصلين على ديبلومات من الخارج إستهجنو الطريقة المتبعة في معالجة ملفاتهم التي تتسم ببطء شديد في مسطرة معادلة الشهادات الأجنبية على حد قولهم.

وشددت المصادر نفسها على أن هذا التأخير يفوت على المغاربة الحاصلين على الشواهد من الجامعات الأجنبية العديد من فرص الإدماج في السوق الوطنية.

غير انه ما يثير الإستغراب يتابع المصدر ذاته كون الحكومة قررت الترخيص للأطباء الأجانب للولوج إلى السوق الوطنية بينما تعرف ملفات وشواهد المغاربة الراغبين في العمل ببلادهم تأخيرا في معالجتها.

واورد المصدر نفسه أن هؤلاء المغاربة الحاصلين على الشواهد الجامعية بالخارج فضلوا العودة إلى أرض الوطن رغم الإغراءات التي تقدم لهم هناك بيد أن تأخير معادلة الشواهد يجعلهم يتأسفون على قرارهم.

زر الذهاب إلى الأعلى