أخبار

الشغب يعود إلى الملاعب المغربية من خلال مباراة الجيش الملكي والمغرب الفاسي

شهد مركب الامير مولاي عبد الله بالرباط عشية يومه الأحد 13 مارس أعمال شغب خطيرة وعنف ضد عناصر الامن بعد دخول الجماهير الى الملعب و اشتباكات مع القوات العمومي.

و أسفرت هذه الأحداث عن تخريب عدد من تجهيزات الملعب من لوحات الكترونية و التجهيزات الاساسية وإثر ذلك تم اعتقال عدد من المشتبه في قيامهم بأعمال التخريب لتقديمهم الى العدالة من اجل النظر في التهم الموجهة إليهم .

إندلاع اعمال الشغب إنطلقت عقب نهاية مباراة سدس نهاية كأس العرش التي احتضنها الملعب و التي عرفت تأهل المغرب الفاسي إلى ثمن نهائي كأس العرش، عقب انتصاره على فريق الجيش الملكي بهدفين لصفر وقد خلفت هذه الاحداث إصابات خطيرة في صفوف القوات العمومية والجمهور.

عودة أحداث الشغب الى الملاعب ظاهرة تخدش صورة الرياضة ببلادنا بعد أن تحولت أرضية الملعب الى ساحة للمعركة تستعمل فيها العصي والادوات الحادة التي انتزعت من تجهيزات الملعب.

زر الذهاب إلى الأعلى