استثمار رياضي

رباعي مغربي يدخل سباق المنافسة على التتويج بجائزة “مارك فيفيان فوي” لسنة 2022

دخل أربعة لاعبين مغاربة سباق المنافسة على التتويج بجائزة “مارك فيفيان فوي” لسنة 2022، التي تُمنح لأفضل لاعب إفريقي مُمارس بالدوري الفرنسي لكرة القدم، بعد أن بدأ العد العكسي لإسدال الستار على منافسات الموسم الكروي الحالي من “الليغ 1”.

ووفق مصدر إذاعي فرنسي أمس الثلاثاء، كشف النقاب عن القائمة المرشحة للفوز بهذه الجائزة والتي تتكون من 12 لاعبا بسيطرة مغربية واضحة من خلال وجود أربعة لاعبين مرشحين بقوة للتتويج بالجائزة هذا الموسم.

وإستنادا للمصدر ذاته فإن القائمة ضمت كل من أشرف حكيمي الظهير الأيمن لنادي باريس سان جيرمان ويونس عبد الحميد مدافع ريمس، ونايف أكرد لاعب نادي رين، إضافة إلى المهاجم سفيان بوفال لاعب نادي أنجيه.

ويتنافس اللاعبون المغاربة مع كل من: بايو محمد من كليرمون فوت وفوفانا سيكو من لانس وإدريسا غانا غاي لاعب باريس سان جيرمان، والتونسي وهبي الخزري لاعب سانت إيتيان، وماريو ليمينا من نيس، وسيمون موزيس من نانت، وكارل توكو إكامبي من ليون، وأخيرا هماري تراوري من رين.

يُشار إلى أن الإعلان عن هوية الفائز بالجائزة ينتظر أن يتم يوم الـ16 من شهر أبريل الجاري، علما أن الكونغولي غاييل كاكوتا، لاعب لانس، كان آخر المتوجين بها في الموسم الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى