أخبار

نقابة “ك دش” تدعو إلى الاحتجاج على ضرب القدرة الشرائية في فاتح ماي

دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى الاحتجاج على “ضرب القدرة الشرائية للمغاربة في ظل الارتفاع المهول لأسعار المواد الأساسية والمحروقات”.

وتحت شعار “النضال من أجل التوزيع العادل للثروات بدل تأدية فاتورة الأزمات” يرتقب أن تخوض النقابة العمالية تظاهرات فاتح ماي بكل مدن المملكة قصد التنديد بـ”الأوضاع الاجتماعية الصعبة لعموم فئات الشعب المغربي”.

وانتقدت المركزية النقابية في منشور إعلامي “الإجهاز على الخدمات العمومية كالصحة والتعليم وعمق التفاوتات الاجتماعية والطبقية والمجالية وإشكالية توزيع الثروات الوطنية، وارتفاع نسبة البطالة، وتسريح العمال”.

وعلى مستوى القطاع الخاص دعت النقابة ذاتها إلى “الزيادة العامة في أجور العاملين في القطاعات التجارية والصناعية والخدماتية والفلاحية بنسبة 15 بالمائة، والزيادة في معاش المتقاعدين، واحترام الحريات النقابية وتطبيق مدونة الشغل”.

وبحسب المصدر عينه، طالبت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بـ”فض النزاعات الاجتماعية وتفعيل لجنة البحث والمصالحة، وإيقاف عملية إغلاق المقاولات والتسريحات الفردية والجماعية والتعجيل بإرجاع المطرودين”.

وعلى مستوى القطاع العام، شددت المركزية النقابية على أهمية “تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وإحداث درجة جديدة في الترقية وتفعيل التعويض عن العمل في المناطق النائية والزيادة العامة في الأجور بمبلغ 1000 درهم صافية، ورفع الحد الأدنى للأجر بالقطاع العام إلى 4500 درهم”.

وأشارت الوثيقة عينها إلى ضرورة “تعميم التغطية الصحية والحماية الاجتماعية على متقاعدي القطاعات، والقضاء على الهشاشة في الوظيفة العمومية، والزيادة في معاش المتقاعدين وإعفائهم من الضريبة على الدخل، وفتح الحوار على مستوى جميع القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية”.

زر الذهاب إلى الأعلى