أخبار

عمدة الرباط تفجر فضيحة مدوية تخص صفقة مقبرة انجزت في عهد الرئيس السابق

فجرت أسماء اغلالو عمدة جماعة الرباط فضيحة مدوية خلال أشغال الجلسة الثانية والثالثة للدورة العادية لجماعة الرباط يومه الخميس، والتي خصصت للأسئلة الكتابية، والدراسة والمصادقة على عشر نقط مدرجة بجدول الاعمال، بحضور السيد رشيد الكروج باشا منطقة اليوسفية، وأعضاء المكتب وباقي المستشارين بمجلس المدينة.

وفي معرض ردها على الأسئلة الكتابية، فجرت أسماء أغلالو عمدة جماعة الرباط فضيحة مدوية تتعلق بجملة من الاختلالات المرتبطة بصفقة المقبرة الجديدة باليوسفية التي تم إنجازها على عهد محمد صديقي رئيس الجماعة السابق المنتمي لحزب العدالة والتنمية، والتي ظهرت على طرقها المنجزة حديثا العديد من التشققات والتصدعات.

الغش والتصدعات التي شابت صفقة المقبرة المعنية اكدتها الخبرة المنجزة من قبل مختبر LPEE عبر البيان المرئي لحالة الطرق ونتائج الاختبارات على العينات المأخوذة، مشيرة، أن الحالات الشاذة التي ظهرت ترجع بشكل أساسي إلى كون المشروع لم يأخذ بعين الإعتبار تطوير طريق المقبرة في وقت دراسات التصميم الخصائص الجيوتقنية للتضاريس التي تتميز بمشاكل ذات طبيعة هيدروجيولوجية واستقرار المنحدر.

فضلا عن شبكة الطرق غير مجهزة بنظام صرف مناسب لتجميع المياه بالنظر إلى وجود منحدرات حادة.

كما جاء في الخبرة المنجزة، حصل الموقع على نسخة منها، انه لوحظ فشل في مستوى ضغط المواد في الأماكن التي أدت إلى هبوط موضعي مع تشوهات وسحب حواجز الأرصفة.

كما انه لم يتم إجراء مسح أثناء تدخل مكتب الدراسات للتحقق من بنية الطريق فيما يتعلق بفئة حركة المرور وتحديد جودة المواد الموضوعة.

فيما يتعلق بالمواصفات المطلوبة فإن العينات المأخوذة على مستوى مسار طبقة الأسفل سجلت جرعة منخفضة من الزفت بسماكة تتراوح بین 4,1 سم بمتوسط 4.6 سم بحسب نتائج الخبرة المنجزة على صفقة المشروع الذي تحوم حولها جملة من الشبهات.

زر الذهاب إلى الأعلى