أخبار

منتدى الصحراء للحوار والثقافات يثمن النجاحات الدبلوماسية في ما يخص ملف الصحراء

ثمن منتدى الصحراء للحوار والثقافات بكل فخر واعتزاز النجاحات الدبلوماسية والاعترافات المتقاطرة والمتسلسلة في ما يخص ملف الوحدة الترابية للمملكة المغربية والتي حققتها بلادنا في إطار السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله الصريحة والواضحة تجاه المجتمع الدولي والمنظمات غير الحكومية.

فخلال السنوات القليلة الماضية ورغم المحاولات اليائسة لأعداء المملكة التشويش على حصيلة النجاحات التي تحققها الدبلوماسية المغربية ، يزداد عدد الدول التي تعبر غير ما مرة عن دعمها لمغربية الصحراء، ودعوتهىا لحل هذا النزاع المفتعل بل إن العديد منها أقدم على فتح القنصيات في الاقاليم الجنوبية للمملكة، وهو ما يعد اعترافا صريحا وواضحا لا لبس فيه من قبل هذه الدول.

هذا، وبمناسبة تزايد عدد الدول التي تدعم المبادرة المغربية لحل هذا النزاع المفتعل على هامش أشغال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش بمراكش فإن منتدى الصحراء للحوار والثقافات يهيب بالشعب المغربي مواصلة التعبئة واليقظة للدفاع عن الوحدة الوطنية والترابية للمملكة وصون حرمتها والذوذ عن حماها، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

شعارنا الدائم” ما أكد عليه جلالة الملك حفظه الله وأيده، أن “المغرب لا يتفاوض على صحرائه. ومغربية الصحراء لم تكن يوما ولن تكون أبدا مطروحة فوق طاولة المفاوضات وإنما نتفاوض من أجل إيجاد حل سلمي، لهذا النزاع الإقليمي المفتعل”.

زر الذهاب إلى الأعلى