أخبار

منظمة الصحة العالمية تعلن وفاة 58 شخصاً بـ”جدري القرود”

كشفت منظمة الصحة العالمية عن أن 58 شخصاً على الأقل توفوا في الكونغو الديمقراطية منذ يناير/كانون الثاني الماضي، جراء إصابتهم بمرض جدري القرود.

وقال مكتب المنظمة الدولية في البلد الإفريقي إن ذلك المرض أصاب أيضاً “أكثر من 1200 شخص في الكونغو الديمقراطية وحدها، منذ بداية العام”.

وجاءت تصريحات المكتب الإقليمي للصحة العالمية بينما بدأت تنتشر حالات إصابة بجدري القرود في عدد من دول أوروبا وأمريكا الشمالية.

وأضافت المنظمة: “حتى 8 مايو/أيار الحالي، جرى الإبلاغ عن ما لا يقل عن 1284 حالة يشتبه بإصابتها بجدري القرود، بما في ذلك 58 حالة وفاة في 87 منطقة بالكونغو الديمقراطية”.

وأعلنت كل من بريطانيا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا والسويد وفرنسا وكندا والولايات المتحدة عن رصدها حالات إصابة بجدري القرود.

وقالت مصادر مقربة من منظمة الصحة العالمية إن المنظمة التابعة للأمم المتحدة ستعقد الجمعة اجتماعاً طارئاً حول تفشي مرض جدري القرود.

ومن المقرر أن تجتمع المجموعة الاستشارية الفنية المعنية بمخاطر العدوى التي يمكن أن تتحول إلى أوبئة. وتقدم المجموعة المشورة لمنظمة الصحة العالمية حول مخاطر العدوى التي يمكن أن تشكل تهديداً للصحة العالمية.

وفي الآونة الأخيرة جرى تسجيل أكثر من 100 إصابة خارج إفريقيا التي يتوطن فيها المرض وتنتشر العدوى الفيروسية عن طريق الاتصال الوثيق مع المرضى وعادة ما تصاحبها أعراض خفيفة.

وصباح الجمعة أكدت أستراليا ظهور أول حالة إصابة بمرض جدري القرود في ولاية فيكتوريا بينما لا تزال حالة أخرى قيد التحقق منها في مدينة سيدني.

وتظهر أعراض المرض علي هيئة حمى وتضخم الغدد الليمفاوية وآلام في العضلات، إضافة إلى الإرهاق والقشعريرة وطفح جلدي يشبه جدري الماء على اليدين والوجه.

ويمكن أن ينتقل الفيروس من خلال ملامسة الآفات الجلدية وقطرات الشخص المصاب وكذلك استخدام الأدوات المشتركة مثل الفراش والمناشف.

ويعد جدري القرود أحد أشكال مرض الجدري الجلدي، وهو مرض جرى القضاء عليه عام 1980، ويعتبر من الأنواع الأقل انتقالاً وفتكاً كما أن أعراضه أكثر اعتدالاً.

زر الذهاب إلى الأعلى