أخبار

بريطانيا تفرض سوار إلكتروني على بعض المهاجرين السريين

قد يضطر بعض طالبي اللجوء في بريطانيا الذين وصلوا إليها في قوارب صغيرة وشاحنات إلى ارتداء سوار تتبع إلكتروني حسب خطط جديدة لوزارة الداخلية البريطانية.

وسوف تستهدف تجربة مدتها 12 شهرا بعض البالغين الذين تعتزم لندن ترحيلهم بعد وصولهم “بطرق خطرة وغير ضرورية”.

وسوف يكون أول الذين سيجري تعقبهم أولئك الذين اعترضوا بنجاح على قرار إرسالهم إلى رواندا.

ويقول منتقدو خطة وزارة الداخلية إنها تعامل الفارين من وجه الاضطهاد كمجرمين.

ويأتي الإعلان عن هذه التجربة بعد أيام من إلغاء رحلة جوية كان من المفترض أن تقل طالبي لجوء إلى رواندا بعد تدخل محكمة حقوق الإنسان الأوروبية.

وقالت وزارة الداخلية إن التجربة التي بدأت الخميس في إنكَلترا وويلز ستختبر ما إذا كانت تساعد في الابقاء على قنوات الاتصال مع طالبي اللجوء وكذلك في النظر في طلباتهم بشكل أكثر فعالية كذلك ستجمع معلومات عن عدد الفارين.

زر الذهاب إلى الأعلى