أخبار

أخنوش يساند الوالي اليعقوبي في قراره ويتجه إلى تجميد عضوية هشام أقمحي

افاد مصدر عليم الإطلاع من قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار أن رئيس الحزب عزيز أخنوش يساند الوالي محمد اليعقوبي في قراره الأخير المتخذ في حق المستشار الجماعي بالرباط هشام أقمحي وسيحيله على لجنة الأخلاقيات والتحكيم بالحزب وذلك بعد سلسلة من التحريضات التي قام بها لتأجيج ودعم اضرابات الموظفين ضد قرارات عمدة مدينة الرباط.

وتابع ذات المصدر أن التوجه العام الذي ستذهب فيه لجنة الأخلاقيات داخل الحزب هو تجميد عضوية هشام أقمحي، لأن أعمال البلطجة وزرع الفتنة التي قام بها لا علاقة لها بمبادئ حزب التجمع الوطني للأحرار، زيادة على التشويش على الإصلاحات الهيكلية التي اتخذتها عمدة الرباط على كاهلها.

وقد تم التوافق سابقا بين الأحزاب المشكلة للتحالف بأنها ستقطع نهائيا مع ظاهرة الترحال فيما بينها وذلك للقطع مع جميع أشكال البلطجة والاستهتار والتي من شأنها التشويش على مشاريع الإصلاح التي تقوم بها رئيسة جماعة الرباط.

تجدر الإشارة ان المستشار المذكور لا يتوفر حتى على الشهادة الابتدائية، ويتقاضى تعويضا قدره 9000 درهم بصفته نائبا لرئيس مجلس العمالة، وتعويضا آخر قدره 3000 درهم كنائب لرئيس مقاطعة حسان، ويتوفر كذلك على سيارة الخدمة (مع 3000 درهم مخصصة للوقود شهريا).

زر الذهاب إلى الأعلى