Adds
أخبار

حزب “الأحرار يتصدر الإنتخابات الجزئية يليه البام والاتحاد والاستقلال” والوزير السابق الاعرج يفقد مقعده

تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار الإنتخابات الجزئية يليه حزب الأصالة والمعاصرة والاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المقاعد البرلمانية الأربعة عن دائرة الحسيمة.

وجاء التجمع الوطني للأحرار في صدارة الانتخابات الجزئية التي نظمت يوم الخميس 21 يوليوز 2022، تلاه حزب الأصالة والمعاصرة، ثم حزب الاستقلال وبعده حزب الاتحاد الاشتراكي بمرشحه

عبد الحق أمغار صاحب الطعن في نتائج انتخابات الثامن من شتنبر الماضي لدى المحكمة الدستورية.

وفقد الوزير السابق محمد الأعرج ومعه حزب الحركة الشعبية، مقعده بعد الانتخابات الجزئية في الحسيمة، التي تقرر تنظيمها بعد رصد المحكمة الدستورية تجاوزات شابت حملة الأحزاب في الانتخابات الماضية، تتعلق أساسا بخرق حالة الطوارئ الصحية.

وبذلك حصل على المقاعد الأربعة لدائرة الحسيمة كل من بوطاهر البوطاهري عن حزب التجمع الوطني للأحرار ومحمد الحموتي عن حزب الأصالة والمعاصرة ونور الدين مضيان عن حزب الاستقلال، وعبد الحق أمغار عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وتنافست سبع لوائح انتخابية على مستوى دائرة إقليم الحسيمة للظفر بـ4 مقاعد بمجلس النواب، تمثل أحزاب الاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والأصالة والمعاصرة، والعدالة والتنمية والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الجزئية على مستوى إقليم الحسيمة 29ر22 في المائة حيث أدلى ما مجموعه 51 ألفا و261 ناخب وناخبة بأصواتهم.

وكانت المحكمة الدستورية قررت في 18 ماي 2022 إلغاء المقاعد الانتخابية الأربعة التي سبق أن فاز بها كل من نور الدين مضيان (حزب الاستقلال)، وبوطاهر البوطاهري (التجمع الوطني للأحرار)، ومحمد الحموتي (الأصالة والمعاصرة)، ومحمد الاعرج (الحركة الشعبية)، برسم الانتخابات التشريعية التي جرت في 8 شتنبر الماضي وذلك عقب الطعن الذي تقدم به أمغار.

زر الذهاب إلى الأعلى