Adds
أخبار

التكوين المهني يستقبل أزيد من 662 ألف متدرب ومتدربة

أعطى يونس السكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات اليوم الاربعاء الانطلاقة الفعلية للدخول التكويني برسم 2022-2023 وذلك تزامنا مع تدشين مركز التكوين في مهن الصيانة والطاقات المتجددة بحي المحيط بالرباط بشراكة مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وأشار بلاغ للوزارة إلى أنه من المنتظر أن يبلغ عدد المتدربين برسم 2022-2023 حوالي 662 ألف متدربة ومتدرب أي، بزيادة %2 مقارنة مع السنة الفارطة، ضمنهم 408 ألف بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل و139429 بالقطاعات العمومية الأخرى حوالي 92 ألف بقطاع التكوين المهني الخاص و15525 مستفيدة ومستفيد من التكوين بالتدرج المهني داخل المقاولات والمراكز التابعة للجمعيات.
ومن المنتظر أن يبلغ عدد المتدربين الجدد الذين التحقوا بالسنة الأولى من التكوين المهني الأساسي المتوج بدبلوم حوالي 248850 متدربة ومتدرب.

ويعزي هذا التطور يقول البلاغ إلى تعزيز جهاز التكوين المهني بإحداث 38 مؤسسة جديدة ضمنها 6 مدن للمهن والكفاءات، التي هي من بين أهم مشاريع خارطة الطريق لتنمية التكوين المهني التي تم تقديمها أمام أنظار صاحب الجلالة بتاريخ 04 ابريل 2019 ومؤسسات ذات التدبير المفوض التي تم إحداثها بشراكة مع المهنيين.

وسيؤطر هذا الموسم التكويني أزيد من 21700 مكونة ومكون، موزعين على ما يفوق 2223 مؤسسة تكوينية (منها 737 مؤسسة عمومية و1380 مؤسسة تابعة للقطاع الخاص و38 مركزا للتكوين بالتدرج المهني بالجمعيات و68 مركزا للتكوين بالتدرج المهني داخل المقاولات).

وأعلنت الوزارة عن إحداث 9 داخليات جديدة ليصل العدد الإجمالي للداخليات 148 داخلية تأوي أكثر من 22500 مستفيدا.

زر الذهاب إلى الأعلى