أخبار

طائرة صغيرة تخترق أجواء طنجة وركابها يفرون بعد سقوطها

تواصل عناصر الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية لطنجة تحقيقاتها وأبحاثها الميدانية تحت إشراف النيابة العامة بطنجة عقب حادث سقوط طائرة صغيرة بضواحي طنجة حوالي الساعة الخامسة والنصف من صبيحة اليوم الثلاثاء.

ووفقا لمعطيات ذكرتها مصادر خاصة، فإن فرقة خاصة من الدرك الملكي حلت بمكان الحادث وباشرت تحرياتها الخاصة في وقت تواصل فرقة أخرى من الدرك معززة بكلاب مدربة تعقب الأشخاص الفارين من مكان سقوط الطائرة بدوار بكدور التابع لجماعة حجر النحل.

وتشير معطيات حصرية إلى أن الطائرة الصغيرة تمكنت من اختراق الأجواء المغربية عبر البحر انطلاقا من إسبانيا حوالي الواحدة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء عبر دخولها من شاطئ قريب لمدينة أصيلة قبل التوجه إلى منطقة حجر النحل حيث هبطت بوسط الطريق المؤدية إلى ضواحي طنجة.

وأوضحت مصادر خاصة، أن الطائرة الصغيرة وبعد أن جرى تحميلها بكميات كبيرة من مخدر الشيرا، حاولت الإقلاع من جديد والعودة إلى وجهتها باسبانيا اندلعت النيران بإحدى هياكلها مما دفع الربان ومساعده إلى اسقاطها والفرار نحو وجهة مجهولة رفقة عدد من الأشخاص الذين كانوا بعين المكان ويعتقد أنهم أعضاء شبكة تهريب المخدرات.

نشير إلى أن الطريق المتواجدة بالمنطقة لطالما كانت وجهة عدد من الطائرات الصغيرة التي تعتمد عليها شبكات تهريب المخدرات بإسبانيا والمغرب لنقل المخدرات جوا بعد اختراق هذه الطائرات للأجواء المغربية حيث أنها تحلق على علو منخفض مما يساعدها على الإفلات من مراقبة الرادارات.

وشهدت المنطقة العام الماضي سقوط طائرتين واعتقال أشخاص من قبل مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية لطنجة كانوا ضمن شبكة لتهريب المخدرات عبر الطائرات.

زر الذهاب إلى الأعلى