أخبار

الجزائر تتمادى في تعنتها وترفض فتح المجال الجوي أمام عناصر المنتخب المحلي

لم يكن رد الجزائر بصفة رسمية عن الشرط الذي وضعه المغرب من أجل المشاركة في بطولة إفريقيا للاعبين المحلّيين مفاجئا على طلب المغرب بالسماح لطائرة المنتخب بالمرور المباشر من المغرب إلى الجزائر عبر أجواء البلدين.

لان عسكر الجزائر كان ولا يزال مستمرا في تعنته دون وخز الضمير بحيث قال رشيد أوكالي رئيس لجنة تنظيم “شان” الجزائر 2023 “يقول دفتر الشروط الخاص بِتظاهرة رياضية مثل بطولة إفريقيا للاعبين المحلّيين، إن مُستضيف المنافسة مُلزم بِتأمين تنقلات وفود المنتخبات المُشاركة داخل التراب الوطني فقط (كأن ينتقل من العاصمة إلى قسنطينة أو وهران أوعنابة/ أو العكس)”.

واورد المتحدث ذاته: “لا توجد عبارة توفير خط جوّي مباشر أغلبية المنتخبات المُشاركة ستحلّ بِالجزائر قادمة من بلد آخر وليس عبر خطّ جوّي مباشر ينطلق من بلدها”.

ووفق المتحدث نفسه “هيئتنا تلتزم بِاستقبال حارّ للمنتخبات المُشاركة وتوفير كلّ الإمكانيات المطلوبة حتى تكون ظروف الإقامة جيّدة بِالجزائر وذلك بِمجرّد قدومها إلى أرض الوطن”.

وكانت الجامعة الملكية لكرة القدم قد شددت بعد اجتماع المكتب المديري المنعقد يوم الثلاثاء المنصرم، أن مشاركة المنتخب الوطني لمغربي في الشان بالجزائر، مرهون بسماح السلطات الجزائرية بسفر المنتخب الوطني المغربي إلى مدينة قسنطينة المستضيفة لمباريات المنتخب الوطني وذلك عن طريق رحلة مباشرة انطلاقا من العاصمة الرباط على متن الخطوط الملكية المغربية.

وقالت الجامعة الملكية لكرة القدمة في بلاغ لها إنه في حالة الرفض “فقد قرر المكتب المديري بالإجماع عدم المشاركة في هذه البطولة”.

وأشار البلاغ إلى أنها وجهت مراسلة إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بخصوص احترام بنود دفتر التحملات لاستضافة البطولات الافريقية خاصة فيما يخص تسهيل ظروف المنتخبات المشاركة في هذا الصدد على شرط الرحلة الجوية المباشرة في طائرة خاصة للخطوط الملكي.

زر الذهاب إلى الأعلى